قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك



فالح الحمراني من موسكو:هددت الولايات المتحدة الاميركية بفرض عقوبات من جانب واحد على روسيا بسبب تصديرها أنظمة صواريخ تور ام 1 لايران.ونقلت وسائل اعلام روسية عن الناطق باسم وزارة الخارجية الاميركية شون ماكورماك إعادته الاذهان الى ان ادارة بوش اتخذت موقفا سلبيا من هذه الصفقة ودعت موسكو الى الامتناع عن تنفيذها وتوضيحه ان واشنطن ترى ضرورة الامتناع عن بيع الاسلحة الحديثة للدول التي ترفض الاستجابة إلى مطالب مجلس الامن الدولي التي تتعلق بتطوير البرامج النووية وطالتها في نهاية المطاف العقوبات الدولية .وان واشنطن حسب قوله عرضت وجهت نظرها بوضوح من هذه القضية على موسكو ،واشارت إلى الجانب الروسيإلى ان الوقت غير مناسب الان لمثل الصفقة مع ايران.

وكانت روسيا قد اعلنت في منتصف الشهر الحالي انها سلمت ايران أنظمة صواريخ جديدة مضادة للطائرات وستبحث المزيد من الطلبيات التي قدمتها طهران لها للحصول على أسلحة دفاعية. واكد وزير الدفاع الروسي سيرغي ايفانوف تسلم ايران منظومة الدفاع الجوي من طراز quot;تور. ام-1quot; الروسية والتي وقعت علي شرائها من روسيا في كانون الأول / ديسمبر 2005 بقيمة 700 مليون دولار. وقال ايفانوف ان بلاده ستواصل تطوير التعاون العسكري التقني مع ايران انطلاقا من قواعد القانون الدولي وعلى تطوير تلك العلاقات, حيث ان ايران لا تخضع لاي عقوبات في هذا المجال مشيرا الى ان قرار مجلس الامن الدولي لا ينطبق على العقود الموقعة بين روسيا وايران سابقا.

واشار ايفانوف الى استعداد روسيا للتعاون مع ايران اذا ابدت القيادة الايرانية رغبة في شراء أسلحة دفاعية, وتعد انظمة quot;تور.ام- 1quot; دفاعيةويبلغ مداها 12 كيلومترا وقادرة على التصدي للصواريخ المجنحة والقنابل الجوية الموجهة والطائرات والمروحيات, ورغم ان هذه المنظومة من الاسلحة الدفاعية الا ان اميركا واسرائيل طالبتا روسيا مرارا بالامتناع عن بيعها لطهران .واشارت روسيا على لسان ممثلها الدائم في الامم المتحدة الى ان تصدير اسلحة تور ام لايران لا يمت بصلة بقضية العقوبات عليها.