قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


غواتيمالا : اكد نائب وزير الخارجية الكوبي برونو رودريغيز في غواتيمالا ان الوضع الصحي للرئيس الكوبي فيدل كاسترو الذي يمضي فترة نقاهة منذ ستة اشهر، يتحسن ببطء متحدثا في الوقت نفسه عن احتمال عودته الى الحكم. وقال رودريغيز الذي يترأس وفدا كوبيا الى غواتيمالا للصحافيين quot;بوسعي القول انه يستعيد عافيته تدريجياquot; مؤكدا ان فترة نقاهة الزعيم الكوبي تجري بشكل مقبول لكنها quot;مسار طبيعي وبطيءquot;. واضاف ان كاسترو يتبع تعليمات الاطباء الذين يعالجونه quot;وسيستأنف ممارسة كامل صلاحياته متى رأى الاطباء ذلك مناسباquot;.

وكان رئيس البرلمان الكوبي ريكاردو الاركون اعلن مساء الخميس الماضي في تصريح صحافي ان الرئيس الكوبي فيدل كاسترو يتعافى quot;بشكل جيد جداquot; وquot;لا يزال على رأس البلادquot;. واجريت عملية جراحية لكاسترو (80 عاما) في السابع والعشرين من تموز/يوليو اثر تعرضه لنزيف في الامعاء. وبعد اربعة ايام سلم مقاليد السلطة quot;موقتاquot; الى شقيقه راوول (75 عاما). ومنذ ابتعاده عن السلطة قبل ستة اشهر (للمرة الاولى منذ ثورة 1959) لا تزال السلطات ترفض كشف اي معلومات دقيقة حول وضعه الصحي معتبرة ذلك quot;من اسرار الدولةquot;.

ولم يظهر الرئيس الكوبي علنا منذ 26 تموز/يوليو عشية خضوعه للعملية الجراحية. ومنذ ذلك الحين نشرت السلطات لكاسترو نحو عشر رسائل بعضها مع صور وخمسة شرائط فيديو لكن اخرها يعود الى الثامن والعشرين من تشرين الاول/اكتوبر الماضي. وترأس رودريغيز الوفد الكوبي الى الاجتماع السنوي لمجلس وزراء رابطة دول الكاريبي الذي انعقد الجمعة في غواتيمالا.