قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


قضية ليتفيننكو: لوغوفوي سيترشح للانتخابات التشريعية

روسيا تتهم دبلوماسياً بريطانياً بالسعي لتجنيد عميل فيها

لندن: اتهمت مارينا ليتفيننكو ارملة العميل الروسي السابق الكسندر ليتفيننكو الذي توفي مسموما بالبولونيوم 210 قبل سنة، الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الخميس بعرقلة التحقيق حول قتله.

وقالت في بيان ان quot;الرئيس الروسي الذي قال ساشا (الاسم المصغر لالكسندر) انه حرض على قتله، يعرقل التحقيق ويدعم المشتبه فيه بكل ما تملكه الدولة الروسيةquot;. واعتبرت شرطة اسكتلنديارد ان اندريه لوغوفوي العضو السابق في الاستخبارات الروسية السابقة (كي.جي.بي) الذي انتقل الى مجال الاعمال، انه المشبوه الاول في تسميم ليتفيننكو وطلبت من موسكو تسليمه.

واسفر رفض السلطات الروسية تلبية هذا الطلب متذرعة بالدستور، عن ازمة دبلوماسية تمثلت بإبعاد دبلوماسيين من الجانبين. واضافت مارينا ليتفيننكو ان quot;الدعم الرئاسي جعل من القاتل بطلا قوميا.

وهو على وشك ان يصبح عضوا في الدوماquot; (مجلس النواب الروسي). وقد اختير اندريه لوغوفوي مرشحا عن الحزب القومي المتشدد الى الانتخابات التشريعية في كانون الاول/ديسمبر في روسيا. واوضحت ارملة ليتفيننكو ان quot;روسيا ستشهد مستقبلا قاتما مع ابطال ورؤساء وبرلمان على هذا الشكلquot;.

وتوفي الكسندر ليتفيننكو العميل الروسي السابق الذي اصبح معارضا للكرملين، في 23 تشرين الثاني/نوفمبر 2006 في مستشفى لندني، مسموما بمادة البولونيوم 210 المشعة النادرة التي يمكن ان يكون قد حقن بها في الاول من تشرين الثاني/نوفمبر 2006، كما تفيد التحقيقات الاولية لشرطة اسكتلنديارد.

وكان ليتفيننكو اللاجئ السياسي في بريطانيا، على وشك الحصول على الجنسية البريطانية. وقبل وفاته، قال في بيان تلاه المتحدث باسمه الكسندر غولدفارب، ان الرئيس الروسي بوتين هو المسؤول عن تسميمه.