قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: اعتبر وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير الاربعاء ان تصريحات الزعيم الليبي معمر القذافي الثلاثاء بشأن حقوق الانسان في فرنسا واوروبا quot;تدعو للرثاءquot;.

وقال كوشنير امام النواب quot;عندما تكلم عن حقوق الانسان هنا، في بلادنا، وفي اوروبا فالامر يدعو الى الرثاء ونحن ندين هذا الامرquot;. وخلال خطاب القاه الثلاثاء في مقر اليونيسكو في باريس رد القذافي على الانتقادات التي وجهت اليه بالنسبة الى ملف حقوق الانسان فهاجم الدول الاوروبية وخصوصا فرنسا قائلا quot;قبل التكلم عن حقوق الانسان لا بد من التحقق ما اذا كان المهاجرون يتمتعون عندكم بهذه الحقوقquot;.

ومن المتوقع ان يلتقي الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي مجددا عصر اليوم الزعيم الليبي بعد لقاء جمعهما الاثنين. ولم يشارك كوشنير في العشاء الذي اقيم مساء الاثنين على شرف القذافي في قصر الاليزيه الا انه برر الاربعاء هذه الزيارة بالقول ان فرنسا quot;تراهنquot; على تطور ايجابي للنظام الليبي. ومما قاله كوشنير quot;ان التطور في ليبيا مهم بما يكفيquot; للسماح بقيام هذه الزيارة داعيا مجددا الى quot;دبلوماسية مصالحةquot;.

اغلاق جسور باريس امام المارة بسبب تنزه القذافي

اغلقت جميع جسور باريس على التوالي امام المارة بعد ظهر اليوم حتى يتسنى للزعيم الليبي معمر القذافي الاستمتاع بنزهة على نهر السين خلال زيارته الرسمية الى فرنسا، على ما افادت مصادر متطابقة.

وقد اثار هذا الاجراء دهشة العديد من المارة ولو ان مصدرا في الشرطة برره بـquot;دواع امنيةquot;. وقام عناصر من الشرطة بقطع كل من الجسور الممتدة فوق السين مداورة لبضع دقائق عند مرور مركب الزعيم الليبي ومرافقيه، مانعة المارة من عبورها.