قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ديار بكر (تركيا): زار رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان يوم السبت ضحايا الهجوم الذي وقع بقنبلة في مدينة ديار بكر التي تقطنها أغلبية كردية وأسفرعن مقتل خمسة أشخاص وقال ان الهجوم يثبت حالة اليأس لدى المتمردين الاكراد التابعين لحزب العمال الكردستاني.

وأنحت تركيا باللائمة على حزب العمال الكردستاني المحظور في هجوم الخميس الذي استهدف قافلة عسكرية في وسط ديار بكر. وقتل خمسة اشخاص بينهم ثلاثة اطفال كما اصيب اكثر من مئة شخص في الانفجار.

وقال اردوغان في مؤتمر صحفي بعد محادثات مع حاكم الاقليم quot;هذا العمل الغادر يعبر عن يأس المنظمة الارهابية وايضا عدم وجود اي هدف لديها.quot;

ولم يدل حزب العمال الكردستاني بأي تعليق على الهجوم ولم تعلن اي جهة مسؤوليتها.

وتشن تركيا حاليا حملة قصف جوي ضد اهداف تابعة لحزب العمال الكردستاني في شمال العراق المجاور ومنها مخابيء في الكهوف تستخدم للسكن وتخزين الاسلحة.

وقال الجيش التركي انه قتل اكثر من 150 من اعضاء حزب العمال الكردستاني في اكبر الهجمات التي شنها على الانفصاليين في 16 ديسمبر كانون الاول.

ويشير بعض المعلقين الى ان الهجوم الذي وقع يوم الخميس قد يشير الى ان حزب العمال الكردستاني سيركز بشكل متزايد على اهداف في المدن في صراعه مع السلطات التركية.

وفي ديار بكر اكبر مدينة في المنطقة التي تقطنها اغلبية كردية بجنوب شرق تركيا تفقد اردوغان موقع الانفجار وقال انه سيزور عائلات الضحايا.

وتقول مصادر مستشفيات ان من المرجح ان يرتفع عدد القتلى بشكل اكبر حيث ان بعض الاشخاص اصابتهم بالغة.

وتلقي انقرة باللائمة على حزب العمال الكردستاني في مقتل 40 ألف شخص تقريبا منذ شن الحزب حملته المسلحة من أجل اقامة وطن مستقل للاكراد في جنوب شرق تركيا في عام 1984 .

وتصنف انقرة والولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي حزب العمال الكردستاني كمنظمة ارهابية.