قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الرياض: قال نائب وزير الخارجية الايطالي اوغو انتيني ان بلاده ودول الاتحاد الاوروبي حريصة على احلال استقرار دائم في المنطقة وحصول الفلسطينيين على حقوقهم. واوضح انتيني الذي يزور السعودية حاليا في مؤتمر صحافي عقده الليلة ان المساعدات الاوربية للفلسطينيين بلغت 600 مليون يورو سنويا تساهم فيها ايطاليا بنسبة 12 في المئة فضلا عن مساعدات مباشرة بقيمة 200 مليون يورو.

واكد اهمية الدور الايطالي والاوروبي في حل القضية الفلسطينية التي اعتبرها quot;ام الازمات في المنطقة والاخطر لاسباب نفسية وانسانيةquot; مشددا في هذا الصدد على quot;ضرورة أن تفهم اسرائيل ان الوقت ليس في صالحها ويتوجب عليها الانسحاب لحدود عام 1967 التي احتلتها ومن الصعب فهم استمرار اسرائيل في بناء المستوطناتquot;.

وفيما يتعلق بالعلاقات الايطالية الخليجية اعرب المسؤول الايطالي عن أمله في توقيع اتفاقية للتبادل التجاري الحر بين الجانبين الخليجي والأوروبي لا سيما وان الطرفين لديهما فرص كبيرة للتعاون المشترك عازيا امتداد مفاوضات التجارة الحرة بينهما الى نمو حجم ووزن الكتلتين الاقتصاديتين.

وعن انضمام تركيا للاتحاد الاوروبي أكد انتيني دعم بلاده لدخول تركيا في الاتحاد انطلاقا من اسباب اقتصادية واخرى سياسية باعتبارها عضوا في حلف شمال الاطلسي وكذلك لابراز توجه معين بانضمام تركيا كدولة مسلمة للاتحاد الاروبي.

وحول الموقف من الأوضاع في العراق اوضح ان بلاده تقدم للعراق مساعدات مالية مختلفة وكذلك نصائح لمساعدة الحكومة العراقية في ان تحكم بلادها باستقلالية دون أن يكون هناك خلل بين المجموعات العراقية. ووصف السياسي الايطالي زيارته الى السعودية بأنها ناجحة وتاتي امتدادا لنتائج الزيارة الناجحة التي قام بها خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز الى ايطاليا اخيرا واكد اهتمام بلاده بتطوير علاقتها مع السعودية بوصفها ركيزة أساسية في العالم العربي.

وحول العلاقات الاقتصادية بين بلاده والسعودية اوضح انتيني ان التبادل التجاري ارتفع بينهما بنسبة 50 بالمئة تقريبا مشيرا الى ان السعودية تعد الشريك التجاري السادس في حجم التبادل مع ايطاليا بما مقداره تسعة مليارات دولار خلال عام 2007.

وكان نائب وزير الخارجية الايطالي قد التقى وزير الخارجية السعودي الامير سعود الفيصل واعضاء مجلس الاعمال السعودي الايطالي واعضاء من مجلس الشورى وعددا من رجال الأعمال السعوديين.