قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

المعارضة تدعو الى التظاهر و تنفي فوز ساكاشفيلي

فوز ساكاشفيلي في الإنتخابات الرئاسية الجورجية

تبليسي: اظهر استطلاع لاصوات الناخبين بعد الادلاء بأصواتهم في انتخابات الرئاسة التي جرت في جورجيا يوم السبت فوز الرئيس ميخائيل ساكاشفيلي بشكل قاطع ولكن المعارضة قالت ان الانتخابات زورت ودعت الى تنظيم احتجاجات جماهيرية يوم الاحد.

واعطى استطلاع الرأي ساكاشفيلي المؤيد لأميركا اكثر من نصف الاصوات وهو مايزيد مرتين عما حصل عليه اقرب منافسيه.

وقال ساكاشفيلي لانصاره quot;وفقا لاستطلاعات اراء الناخبين وكل البيانات فقد فزنا على الرغم من اننا كحزب ديمقراطي علينا انتظار النتائج النهائية التي تعلنها لجنة الانتخابات المركزية.quot;

ويتابع الغرب هذه الانتخابات للحكم على نزاهتها. وصدم ساكاشفيلي الذي وصل الى السلطة فيما يسمى بquot;الثورة البرتقاليةquot; في عام 2003 حلفاءه الغربيين بسحقه بعنف الاحتجاجات المناهضة للحكومة في الشوارع في نوفمبر تشرين الثاني.

وتقع جورجيا الجمهورية السوفيتية السابقة في قلب منطقة جنوب القوقاز وهي طريق استراتيجي للتجارة يضم خط أنابيب مهما يضخ النفط من بحر قزوين الى أوروبا وساحة للصراع على النفوذ بين موسكو وواشنطن.

ووصف معارضو ساكاشفيلي هذه الانتخابات بأنها تحايل. ويتهم المعارضون ساكاشفيلي المحامي البالغ من العمر 40 عاما والذي تلقى تعليمه في أميركا بالحكم المستبد وسوء الادارة الاقتصادية والفساد.

وقال ليفان جاتشيتشي لادزه زعيم ائتلاف للمعارضة يضم تسعة احزاب للصحفيين ان quot;ساكاشفيلي يكذب. استطلاعات اراء الناخبين زورت.quot;

واضاف ان المعارضة فازت في الانتخابات التي جرت يوم السبت وطلب من الشعب الاحتفال بانتصاره خلال تجمع حاشد في العاصمة تفليس يوم الاحد.

واجتذبت تجمعات المعارضة في نوفمبر تشرين الثاني نحو 100 الف محتج في ذروتها واستمرت خمسة ايام الى ان فرقتها الشرطة باستخدام الغاز المسيل للدموع والطلقات المطاطية.

ومن غير المتوقع ان تعلن لجنة الانتخابات اولي النتائج المبدئية قبل وقت لاحق يوم الاحد ولكن انصار ساكاشفيلي احتفلوا بالفعل في شوارع تفليس بانتصاره مطلقين ابواق السيارات وملوحين بعلم جورجيا.

واعطى استطلاع اراء الناخبين ساكاشفيلي 53.8 في المئة من الاصوات وجاتشيتشي لادزه 28.3 في المئة .

ودعا ساكاشفيلي للانتخابات المبكرة التي جرت يوم السبت لنزع فتيل مواجهة مع المعارضة بعد احتجاجات نوفمبر تشرين الثاني.

وكانت هذه الانتخابات اول اختبار لايمان الناخبين بquot; الثورة البرتقاليةquot; التي جعلت ساكاشفيلي يصل الى السلطة في موجة من الحماس الغمار ولكن التي يقول كثيرون انها اخفقت في تحقيق التحسن الذين كانوا يأملونه.

وسيعلن المراقبون الغربيون الرئيسيون للانتخابات تقييمهم للانتخابات يوم الاحد.

ومنذ انهيار الاتحاد السوفيتي عام 1991 كانت الانتخابات في جورجيا أحادية الجانب أو توصف بأنها مزورة.

وأجرى ساكاشفيلي في السنوات القليلة الماضية اصلاحات اقتصادية حرة ودفع جورجيا نحو الحصول على عضوية حلف شمال الاطلسي وهي سياسات يؤيده فيها معارضوه بشكل عام.

وأشاد خبراء اقتصاديون غربيون بالاصلاحات التي طبقها ساكاشفيلي والتي استقطبت استثمارات أجنبية كبيرة ونموا اقتصاديا تراوح بين تسعة و12 في المئة سنويا. وسبق أن أشاد الرئيس الأميركي جورج بوش بجورجيا باعتبارها quot;منارة للديمقراطيةquot;.

لكن جورجيين كثيرين يقولون انهم لم ينتفعوا من الازدهار الاقتصادي وان التضخم أثر على مصادر الدخل وان أسعار خدمات المرافق العامة ارتفعت بشكل كبير بالاضافة الى زيادة نسبة البطالة.