قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك



صنعاء: قالت منظمة اهلية تعنى بحرية التعبير في اليمن في تقريرها السنوي الذي اصدرته الاحد ان انتهاكات حرية التعبير في اليمن تفاقمت في العام 2007 لتبلغ نحو 113 حالة. وقال التقرير السنوي الثالث لمنظمة quot;صحافيات بلا قيودquot; حول الحريات الصحافية في اليمن ان quot;الانتهاكات للحريات الصحافية في اليمن خلال العام 2007 هي الاكبر من حيث الكم والنوع اذ زادت بمعدل الضعف تقريبا عن العام السابقquot;.

واوضح التقرير انه quot;في حين بلغت الانتهاكات التي رصدتها المنظمة خلال 2006، 67 حالة انتهاك ، فانها اقتربت من الضعف في عام 2007 ، حيث بلغت 113 حالة انتهاك ، فضلا عن حالات انتهاك اخرى غير مباشرة تمثلت في رفض وزارة الاعلام 68 طلب ترخيص لاصدار صحف ومجلات وبذلك تكون الانتهاكات لعام 2007 قد بلغت معدل ثلاث انتهاكات تقريبا في الاسبوع الواحدquot;.

واكدت المنظمة ان التقارير الاخبارية للمراسلين احتلت الحيز الاوسع من صفحات الصحف بدلا عن المقالات الصحافية quot;وهكذا غدا مراسلو الصحف والقنوات الفضائية اصحاب الحظ الاوفر من الانتهاكاتquot;. واشارت الى quot;ان مراسلي الصحف والوسائل الاعلامية الاسبق نقلا للخبر والاوسع تغطية للاحتجاجات هم اصحاب الحظ الوافر من انتهاكات هذا العامquot; كما لاحظت quot;ان الانتهاكات التي طالت المراسلين تزداد باطراد في المحافظات (اليمنية) التي شهدت احتجاجات اكبر حجما واكثر عدداquot; .

وقال التقرير ان quot;ما يميز انتهاكات هذا العام ايضا هو انخفاض نسبة محاكمات الصحف عن الاعوام السابقة، فقد اغنت الاعتداءات على مراسلي الصحف وحرمانهم من تغطية الاحداث عن محاكمة صحفهمquot;.ومنظمة quot;صحافيات بلا قيودquot; هي منظمة اهلية غير حكومية يمنية حصلت على ترخيص من السلطات اليمنية في 2005. وبدأت اصدار تقارير سنوية عن انتهاكات حرية الصحافة في اليمن في 2005.

وهي منظمة تسعى للدفاع عن الحقوق والحريات الصحافية وبشكل عام عن المبادىء الديمقراطية والحريات الاعلامية وتعزيز الحكم الرشيد وسيادة القانون ومكافحة الفساد والدفاع عن قضايا المراة، بحسب ما ورد في موقعها على الانترنت.