قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: دعا آدم جادان الأميركي العضو بتنظيم القاعدة المسلحين الاسلاميين لاستقبال الرئيس الأميركي جورج بوش بالقنابل عندما يصل الى منطقة الشرق الاوسط في زيارته التي تبدأ في الثامن من الشهر الجاري. وقال جادان في شريط فيديو مدته 50 دقيقة ظهر على الانترنت الاحد quot; رحبوا به ليس بالزهور والتصفيق لكن بالقنابل والشراكquot;.

كما مزق جادان ما بدا انه جواز سفره الأميركي، ووجه خطابه، الذي جاء معظمه باللغة الانجليزية، الى الجمهور الأميركي.

وخصص جادان، معظم حديثه الذي عنونه quot; دعوة للتفكير والتوبةquot; لشرح مفصل لجوانب النقص في السياسة الخارجية الأميركية، والمدنية الغربية المسيحية وهزيمتها على ايدى الاسلام والمسلمين.

ودان البيت الابيض الأميركي شريط الفيديو كدلالة على ان القاعدة quot; ليس لديها ما تمنحه سوى الموت والعنفquot;.

وستشمل جولة الرئيس الأميركي في منطقة الشرق الاوسط اسرائيل والمملكة العربية السعودية ومصر.

وتعد هذه هي الزيارة الاولى للرئيس بوش لمنطقة الشرق الاوسط منذ توليه مقاليد الرئاسة الأميركية.

هزيمة الأميركيين
وقال جادان الذي ظهر في الفيديو وهو ملتح ويرتدي نظارة ويلتحف بكوفية عربية ذات لونين ابيض واحمر quot; ان السؤال الاول الذي ربما يسأله الأميركيون هو : هل هزم الأميركيون فعلا؟ الاجابة نعم وعلى كل الجبهاتquot;.

واضاف جادان quot; ان مسؤولي قوات التحالف والمسؤولين الأميركيين قالوا مرارا انهم غير قادرين وغير راغبين في مواجهة المجاهدين في افغانستان والعراق عسكريا لكنهم ما زالوا يحاولون ربح معركة كسب القلوب والعقول والتي خسروها ايضا بطريقة مذهلة رغم الاموال الطائلة التي انفقوها لهذا الغرضquot;.

وقد ضم جادان باكستان والشيشان وشمال افريقيا والصومال الى المناطق التي تخسر فيها الولايات المتحدة معركتها ضد الجماعات الاسلامية.

ولم يتم التحقق من صحة الشريط الذي بث عبر موقع السحاب، الذراع الاعلامي لتنظيم القاعدة، كما روج له الموقع لعدة ايام خلت قبل ان يقوم ببثه.

ويعتقد ان جادان، الذي يعرف في صفوف التنظيم باسم quot;عزام الأميركيquot;، قد تلقى تدريبات في معسكرات القاعدة وانه يختبأ حاليا في باكستان.

ويسعى مكتب التحقيقات الفيدرالي لاعتقال جادان منذ عام 2004، ويعرض المكتب مليون دولار مكافأة لمدن يدلي بمعلومات تقود الى القبض عليه.

وقد تحول جادان الذي ولد في كاليفورنيا الى الاسلام ويعتبر اول أميركي يوجه له اتهام بالخيانة منذ الحرب العالمية الثانية.

وتصل العقوبة القصوى لتهمة الخيانة الاعدام.

وتقول تقارير إن جادان انتقل إلى باكستان عقب اعتناقة الإسلام في سن السابعة عشرة.

وقد قام جادان بتوجيه عدة رسائل من قبل في شرائط فيديو نيابة عن تنظيم القاعدة، وفي اغسطس/ آب الماضي حذر الولايات المتحدة من هجمات على سفاراتها ودبلوماسيها انتقاما من عملياتها في العراق وافغنستان.