قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بهية مارديني من دمشق: أكد مصدر في اعلان دمشق للتغيير الوطني الديمقراطي في سوريا لـquot;ايلافquot; اليوم ان معارضين في اعلان دمشق تلاحقهم بكثافة السلطات الأمنية السورية ، وقد تواروا عن الأنظار خوف الاعتقال .
وأشار المصدر ، الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، ان المهندس غسان النجار عضو الأمانة العامة في الإعلان ملاحق من قبل السلطات الأمنية السورية في مدينة حلب (شمال سوريا)، وهو متوار عن الانظار الآن.
وقال ان المهندس النجار هو احد ممثلي التيار الإسلامي المستقل في الاعلان ، وهو معارض يبلغ من العمر حوالي السبعين عاما ومعتقل سياسي سابق لمدة 12 عاما في أحداث الثمانينات على خلفية نشاطه آنذاك في مجلس نقابة المهندسين.
وأضاف ان الملاحقات الأمنية بحق النجار لم تتوقف بعد ان تم اعتقاله في الحملة الأخيرة التي طالت عدة ناشطين في اعلان دمشق بعد اجتماعهم الأخير مطلع الشهر الماضي ، ثم وبعد الافراج عنه بعد اعتقاله لحوالي 24 ساعة جاءه استدعاء امني آخر ، الأمر الذي أشعره بالخوف من الاعتقال فتوارى عن الأنظار.
وكشف المصدر عن اعتقال السلطات أمس محمد حجي درويش من أعضاء حزب الشعب الديمقراطي والذي اجتمع في اجتماع المجلس الوطني لاعلان دمشق الاخير ، واضاف المصدر انه تم استدعاء حجي درويش الى فرع امني في دمشق ولبى الاستدعاء صباح امس الا انه لم يعد الى منزله حتى الان ليصبح عدد المعتقلين الباقين على ذات الخلفية تسعة معتقلين من بينهم الدكتورة فداء الحوراني.