قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كراكاس: اكد الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز اليوم انه تسلم المعلومات عن المكان الذي يمكن ان يطلق فيه سراح الرهينتين لدى القوات المسلحة الثورية في كولومبيا واعرب عن الامل بحصول عملية جديدة ابتداء من الخميس.

واوضح تشافيز ان كراكاس ارسلت quot;طلبا رسميا الى الحكومة الكولومبيةquot; وتنتظر السماح بالذهاب لتسلم الرهائن في دائرة غوافياري الكولومبية (جنوب شرق).

وقال quot;نأمل ان تقلع في الساعات الاولى من يوم غد الخميس مروحيات للجنة الدولية للصليب الاحمر متوجهة الى غوافياريquot;. وتعهدت القوات المسلحة الثورية ان تسلم الرئيس الفنزويلي الرهينتين كلارا روخاس مساعدة المرشحة السابقة للانتخابات الرئاسية انغريد بيتانكور التي خطفت معها في 2002 والنائبة السابقة كونسويلو غونزاليس التي خطفت في ايلول/سبتمبر 2001.من جهة اخرى، اعلنت اللجنة الدولية للصليب الاحمر التي تنسق عملية انقاذ الرهينتين عن املها في انجاز هذه المهمة quot;في اسرع وقت ممكنquot;، كما اعلن مساء الاربعاء في بوغوتا المتحدث باسمها ايف هيلر.

وقال ايف هيلر ان quot;اللجنة الدولية للصليب الاحمر لا يمكنها ان تنفي او تؤكد ان عملية الافراج ستجرى الخميس، وهي رهن بكثير من الامور العملانية للمهمة الانسانية والظروف المناخية والعوامل الاخرىquot;.

واضاف ان منظمته لا تعرف حتى الان المعلومات عن المكان الذي ستسلم فيه القوات المسلحة الثورية في كولومبيا الرهينتين.