قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نيودلهي: رفضت وزارة الدفاع الهندية شراء سلاح صاروخي مضاد للدبابات يعرف باسم quot;ميلانquot; MILAN من إنتاج الكونسورتيوم الأوروبي MBDA الذي يقع مصنعه في فرنسا بعد أن فشل هذا السلاح في الاختبار النهائي. وقالت أجهزة الإعلام أن القذائف الصاروخية الفرنسية لم تتمكن من إصابة الأهداف المحددة في الليل.

وقررت وزارة الدفاع الهندية في النهاية طرح مناقصة في عام 2008 تدعو فيها الشركات الأجنبية المصنعة للأسلحة المضادة للدبابات للتقدم بعروض ليختار الجيش الهندي ما يناسبه وتبدأ الهند بإنتاجه بترخيص من الشركة الفائزة.

وكانت الهند قد بدأت بإنتاج صواريخ روسية مضادة للدبابات من نوع quot;كونكورسquot; بترخيص من روسيا.

كما اشترت وزارة الدفاع الهندية سلاحا روسيا من هذا النوع يعرف باسم quot;كورنيتquot; لتبحث قدراته.

والجدير بالذكر أن تسليح دبابة quot;اردجونquot; الهندية الصنع يشتمل على النظام الصاروخي م/د quot;لاهاتquot; من إنتاج إحدى الشركات الإسرائيلية. إلا أن الدبابة نفسها ونظام quot;لاهاتquot; ما زالا قيد التصنيع.

ومن الصعوبة التكهن بقرار قيادة الجيش الهندي التي يجدها المراقبون متقلبة الأطوار. ويبدو أحيانا وكأن قادة الجيش الهندي لا يعرفون ما يريدون.