قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس: أظهر استطلاع للرأي نشرت نتائجه الجمعة أن غالبية كبيرة من الإسرائيليين تؤيد إفراج إسرائيل عن أمين سر حركة فتح في الضفة الغربية مروان البرغوثي مقابل الإفراج عن الجندي جلعاد شاليت الذي خطفته مجموعة فلسطينية في 2006. وعبر 71% من الاشخاص الذين شملهم الاستطلاع عن تأييدهم لعملية تبادل اسرى من هذا النوع، مقابل 23% عبروا عن رأي معاكس و7% لم يعبروا عن اي راي. واشار مسؤولون اسرائيليون الى ان الافراج عن البرغوثي ليس مطروحا لكن عددا من الوزراء اكدوا تأييدهم لمثل هذا التدبير.

واعتبر نائب وزير الدفاع الاسرائيلي ماتان فيلناي ان البرغوثي الذي يعتبر زعيما للانتفاضة قد يرد اسمه على لائحة الاشخاص الممكن الافراج عنهم في اطار تبادل للاسرى. وقد بدأت لجنة وزارية النظر في احتمال تخفيف المعايير التي تتيح الافراج عن معتقلين فلسطينيين في اطار تبادل قد يسمح بالافراج عن الجندي شاليت. واعتقل جلعاد شاليت في 25 حزيران/يونيو 2006 في الاراضي الاسرائيلية عند تخوم قطاع غزة خلال عملية قامت بها مجموعة فلسطينية مسلحة ضمت حركة المقاومة الاسلامية (حماس).

وكان مروان البرغوثي اعتقل من قبل الجيش الاسرائيلي في 2002 وحكم عليه في حزيران/يونيو 2004 بالسجن مدى الحياة. والبرغوثي يحظى بشعبية واسعة بين الفلسطينيين ويشار اليه في كثير من الاحيان على انه خليفة محتمل للرئيس الفلسطيني محمود عباس. وقد اجرت مؤسسة داحاف الاستطلاع الذي نشرت نتائجه صحيفة يديعوت احرونوت وشمل عينة تمثيلية من خمسمئة شخص مع هامش خطأ قدر ب4،5%.