قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كابول: اعلنت السلطات الافغانية لمكافحة المخدرات السبت انها ستحظى بدعم اكبر من الجيش الوطني وحلف شمال الاطلسي من اجل استئصال زراعة الخشخاش المتزايدة بشكل كبير منذ السنة الماضية في هذا البلد الذي يقع في آسيا الوسطى.لكن الجنرال كارلوس برانكو الناطق باسم القوة الدولية للمساعدة في ارساء الامن في افغانستان (ايساف) التابعة للحلف الاطلسي قال ان ليس هناك اي تغيير في سياسة الحلف تجاه مشكلة استئصال الخشخاش في افغانستان.

وصرح الجنرال محمد داود داود احد كبار مسؤولي مكافحة المخدرات quot;خلال السنوات الماضية، لم تكن قوات ايساف والجيش الافغاني تدعم حملتناquot; من اجل استئصال تلك الزراعة.واكد داود في مؤتمر صحافي عقد في كابول اثر مؤتمر حكام الولايات المنتجة للخشخاش حول قضية المخدرات انه quot;خلال العام 2008 سنحظى بدعم قوات وزارة الدفاع وقوات ايساف الدوليةquot;.

لكن ايساف نفت ذلك وقال الجنرال برانكو لفرانس برس quot;ليس هناك جديد سنقوم بكل ما ورد في مهمتنا. اننا نقدم دعما لوجستيا بناء على الحاجة وكذلك معلومات استخباراتيةquot;.واضاف quot;اننا نلتزم التحرك في اطار مهمة ايسافquot;.

وينشط عناصر طالبان الذين يشكلون اكبر حركة تمرد ضد السلطة المركزية والقوات الاجنبية (ستون الفا في الحلف الاطلسي والتحالف الدولي) التي تدعمها، خصوصا في شرق وجنوب افغانستان حيث تتركز زراعة الخشخاش.ويستخدم المتمردون زراعة الخشخاش الذي يستخرج منه الافيون للتمويل.