قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تايبيه
: احرز الحزب القومي المعارض كومينتانج، والمؤيد لتقارب أكثر مع الصين، نصرا ساحقا في الانتخابات البرلمانية في تايوان. وفازالحزب القومي بـ72% من المقاعد في البرلمان الذي يضم 113 مقعدا.

وبذلك وجه الحزب ضربة قاصمة لرئيس تايوان تشن شوي بيان، وحزبه الديمقراطي التقدمي الحاكم، الذي اسس حملته الانتخابية على تحذيرات من ان المعارضة ستبيع تايوان الى بكين. ووصف شن الخسارة التي مني بها حزبه باعتبارها الاسوأ في التاريخ وقال انه يشعر بالعار من هذه النتيجة معلنا انه سيستقبل من رئاسة الحزب.

وقد قرر الناخبون معاقبة الحكومة في الانتخابات بسبب آدائها الاقتصادي السيئ وبسبب عدد من فضائح الفساد.وبهذه النتائج تتأهل المعارضة للفوز في الانتخابات الرئاسية في مارس/ آذار المقبل، حيث تعد الانتخابات البرلمانية مقياسا لها.

وتعتبر الصين ان تايوان اقليما مارقا ينبغي ان يعود الى الوطن الأم.

ووفقا للنتائج النهائية التي اعلنتها اللجنة المشرفة على الانتخابات فقد فاز الحزب القومي المعارض بـ81 مقعدا برلمانيا، وحصل الحزب الديمقراطي الحاكم على 27 مقعدا، فيما حصلت الاحزاب الصغيرة على المقاعد الخمسة الباقية.

ووفقا للنظام الانتخابي الجديد الذي اتبعته البلاد، فقد انخفض عدد مقاعد البرلمان في تايوان من 225 الى 113مقعدا.

وقد انتهجت تايوان هذا النظام في عام 2005 من اجل الحد من الفساد وتحسين فاعلية الآداء الا ان مراقبين يقولون ان هذا النظام الجديد قد يؤدي الى تهميش الاحزاب الصغيرة لصالح الحزبين الكبيرين بالبلاد.