قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الرياض: اكد الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي انه يريد quot;زيادة الضغوط الدوليةquot; على ايران، quot;في مجلس الامنquot; وفي quot;اطار الاتحاد الاوروبيquot;، وذلك في مقابلة تنشرها الاحد صحيفة الحياة.
وقال الرئيس الفرنسي في هذه المقابلة ان quot;ايران تستمر في عدم احترام واجباتها الدولية، لذلك نريد الاستمرار في زيادة الضغوط الدولية عليها في مجلس الامن وفي اطار الاتحاد الاوروبيquot;.
وطالب ساركوزي بتشديد العقوبات على ايران التي يشتبه في انها تريد حيازة السلاح النووي، quot;حتى يمتثل هذا البلد لكل واجباته الدولية، اي ان يوقف انشطته الحساسة ويطبق الضمانات الاضافية التي تطلبها الوكالة الدولية للطاقة الذريةquot;.
وسئل ساركوزي هل يعتقد ان الرئيس جورج بوش (الذي سيصل ايضا الاثنين الى السعودية بعد مغادرة ساركوزي) يمكن ان يهاجم ايران عسكريا قبل نهاية ولايته، اجاب ان quot;هدفنا هو التوصل الى حل تفاوضي. وقد عبرت السلطات الاميركية مرارا وعلى اعلى المستويات عن رأي مماثل. وقرارا مجلس الامن 1737 و1747 موضوعان تحت البند 41 من ميثاق الامم المتحدة الذي يستبعد استخدام القوةquot;.
والعقوبات المفروضة على ايران بموجب قرار مجلس الامن 1737 في كانون الاول/ديسمبر 2006، اضيفت اليها عقوبات اخرى في قرار ثان يحمل الرقم 1747 في اذار/مارس 2007، على اثر رفض طهران تعليق انشطتها لتخصيب اليورانيوم واعادة معالجته.