قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بيروت،القاهرة، دمشق: أكد رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الايطالي ألبرتو ديني هنا اليوم دعم بلاده للمبادرة العربية لحل الأزمة السياسية اللبنانية وجهود الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى لاقناع الأطراف اللبنانية لقبول هذه المبادرة.

وقال المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للجامعة العربية عبدالعليم الأبيض للصحافيين ان ديني أكد للأمين العام أثناء اجتماعهما دعم ايطاليا القوي للمبادرة العربية الخاصة بلبنان.

وأشار الى أن اجتماع موسى وديني تناول آخر تطورات الوضع في لبنان والجهود التي يقوم بها الأمين العام لحل الأزمة.

وذكر أن موسى شرح لديني الجهود التي تقوم بها الجامعة العربية لحل الأزمة اللبنانية لاسيما زيارته الأخيرة الى لبنان ولقاءاته لأطراف الأزمة والصعوبات التي واجهته هناك خلال مهمته موضحا عدم التوصل الى اتفاق بسبب تمسك كل طرف بموقفه.

وقال الأبيض ان الأمين العام قال في اجتماعه بالبرلماني الايطالي ان القضية الأسياسية ليست في الاستحقاق الرئاسي أو تعديل الدستور ولكن المشكلة في عدم وجود ثقة بين الأطراف لافتا الا أنه حث الأطراف على ضرورة الحفاظ على لبنان واستقراره وتغليب المصالح الوطنية على كل مصلحة أخرى.

وأضاف ان الأمين العام أكد أنه سيحاول جمع الأطراف المتعارضة اذ ان بعضهم لا يكلم الآخر لافتا الى أن موسى عندما سئل عن موقف سوريا قال quot;انه بحكم العلاقات التاريخية مع لبنان فان الدور السوري مهم وفاعل في لبنانquot;.

وأما الوضع الفلسطيني فقال الأبيض ان الاجتماع تناول أيضا الوضع في الأراضي الفلسطينية منوها بأن الأمين العام كرر موقفه بأن المطلوب هو تحسن على الأرض وليس وعودا فقط.

وأشار موسى الى أن هناك تطورا في الموقف الأمريكي quot; لكنه لا يرقى الى مستوى الضغط على اسرائيل لحملها على الايقاف الكامل لبناء المستوطنات وضرورة مراجعة تنفيذ مقررات أنابوليسquot;.

سوريا تنتظر أن يستأنف موسى جهوده لحل الأزمة السياسية في لبنان

من جانبها قالت سوريا اليوم انها تنتظر أن يستأنف الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى جهوده في اطار الخطة العربية المتكاملة لحل الأزمة السياسية في لبنان. ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) عن مصدر رسمي في وزارة الخارجية السورية قوله ان سوريا تنتظر أن يواصل موسى جهوده وأن يستأنفها بأقرب وقت في بيروت في اطار بيان وزراء الخارجية العرب الصادر عن اجتماعهم الطارىء أخيرا الذي تضمن خطة متكاملة لحل الأزمة اللبنانية.

وقال المصدر ان الخطة العربية المتكاملة واضحة في تبنيها موقف لا غالب ولا مغلوب ما يضع لبنان على طريق العافية والاستقرار لأنه سيكون وحده هو الغالب.

وكان موسى اختتم أمس زيارة الى بيروت أجرى خلالها سلسلة لقاءات مع كافة الأطراف اللبنانية على أن يعود اليها مجددا في الأيام القريبة القادمة لاكمال مهمته معلنا أن سوريا مارست وتمارس دورا ايجابيا بشأن حلحلة الموضوع اللبناني وانه يعتزم زيارة دمشق.

وكانت مصادر عربية ذكرت أن موسى سيشارك في التاسع عشر من الشهر الجاري في الافتتاح الرسمي لاحتفالية دمشق عاصمة للثقافة العربية لعام 2008.