قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك



واشنطن: صرح مدير وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية (سي اي ايه) مايك ماكونل ان تقنية الاستجواب المعروفة باسم quot;المغطسquot;، اي ايهام المشتبه به بالغرق، هي نوع من التعذيب واكد ان الولايات المتحدة لا تستخدمها، وذلك في مقابلة نشرت الاحد.

وراى ماكونل في مقابلة مع مجلة quot;ذي نيويوركرquot; ان quot;تقنية المغطس مريعةquot;. واضاف quot;اذا امتلا انفي بالماء، يا الهي، لا استطيع ان اتخيل الى اي درجة الامر مؤلم! سواء كان تعذيبا ام لا بحسب اي تعريف اخر، بالنسبة الي هذا تعذيبquot;.

وردا على سؤال حول تعريفه الخاص للتعذيب قال quot;شيء يؤدي الى الم لا يحتملquot;. ودافع ماكونل في هذه المقابلة عن وسائل استجواب وكالة الاستخبارات المركزية للمتهمين فقال quot;هل حصلنا على معلومات مهمة؟ بالطبع. كمية هائلة منها! هل ينقذ هذا الامر الارواح؟ عدد هائل! حصلنا على معلومات لا تصدقquot;. واردف quot;لكننا لا نمارس التعذيبquot;.

وكشفت السي اي ايه مؤخرا عن اتلاف شرائط فيديو لعمليات استجواب مشتبه بهم بالارهاب عام 2005 حيث يستخدم المحققون تقنيات مثيرة للجدل. ويعرف عن هذه التقنيات انها قاسية ويرجح انها تشمل quot;المغطسquot;. واعلن وزير العدل مايكل موكايسي في 2 كانون الثاني/يناير عن افتتاح تحقيق جنائي حول اتلاف هذه الشرائط.