قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إمتدح التوجهات الديمقراطية في المنطقة:
بوش يحمل إيران مسؤولية زعزعة الإستقرار ويؤكد دعمه لقادة المنطقة في مواجهة الراديكاليين

الشيخ خليفة: الإمارات حريصة على تعزيز الشراكة الاقتصادية مع أميركا

دبي:قررت حكومة إمارة دبي تعطيل العمل في كافة الوزارات والمؤسسات والدوائر الحكومية والمدارس وشركات القطاع الخاص الاثنين، تزامناً مع الزيارة المرتقبة للرئيس الأميركي جورج بوش.وأرجعت مصادر حكومية السبب تعطيل العمل الاثنين، إلى إغلاق بعض الجسور والأنفاق والشوارع الرئيسية في المدينة، حسبما نقلت وكالة quot;وامquot; الإماراتية للأنباء.

وأهابت مصادر حكومية مسؤولة، حسب الوكالة، بجميع المواطنين والمقيمين، بأن يتحاشوا استخدام الطرق والشوارع الرئيسية quot;حرصاً من الحكومة على راحتهم، وعدم التسبب بإزعاجهمquot;، جراء إغلاق بعض الشوارع والطرق الرئيسية بالمدينة، في ذلك اليوم.

ولم يتم الإعلان عن تعطيل العمل في القطاعين العام والخاص الاثنين، إلا قبل قليل من انتهاء ساعات العمل الرسمية الأحد، مما سبب ارتباكاً بين جموع العاملين بالإمارة، التي تضم ما يزيد على المليون عامل بكلا القطاعين.

ومن المقرر أن يقوم الرئيس الأميركي بزيارة رسمية، هي الأولى من نوعها، لإمارة دبي الاثنين، يلتقي خلالها الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة/ رئيس مجلس الوزراء وحاكم دبي، كما يقوم بزيارة عدد من معالم المدينة.

ويشمل برنامج بوش زيارة بيت الشيخ سعيد آل مكتوم، في منطقة دبي القديمة، ومنطقة البستكية، وزيارة فندق quot;برج العربquot;، الذي يُعد تحفة معمارية، مروراً ببرج دبي، الذي يُعد أعلى مبنى في العالم.

ووصل بوش، الذي يقوم بجولة بمنطقة الشرق الأوسط تستمر ثمانية أيام، إلى العاصمة الإماراتية أبوظبي صباح الأحد، قادماً من مملكة البحرين، حيث من المقرر أن يتوجه بعد ظهر الاثنين إلى المملكة العربية السعودية، قبل أن يختتم جولته بزيارة مصر. وتأتي زيارة الرئيس الأميركي إلى دولة الإمارات بعد قرابة ثلاثة شهور من زيارة سابقة قامت بها قرينته لورا بوش، ضمن جولة بدول المنطقة أواخر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، كان الهدف منها تشجيع الأبحاث حول سرطان الثدي.

وخلال زيارتها لأبوظبي، شاركت قرينة الرئيس الأميركي في عدد من الفعاليات النسائية، حيث التقت بعدد من النساء اللواتي تمت معالجتهن من الإصابة بسرطان الثدي، والقيادات النسائية بالدولة.