قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: قال وزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليباند اليوم ان اعتزام روسيا فرض قيود على تأشيرات العاملين في المجلس الثقافي البريطاني بموسكو يمكن ان يزيد التوتر بين البلدين سوءاquot;. واضاف في بيان في مجلس العموم quot;ليس من مصلحة بريطانيا ولا روسيا اتخاذ روابط ثقافية وتربوية وعلمية مزدهرة بهذه الطريقة رهينة مسائل غير مرتبطة بهاquot; نتيجة توتر دبلوماسي بين البلدين.

واوضح انه بالاضافة الى الاجراءات الضريبية المزمعة وقيود قوانين الهجرة ضد الموظفين الاقليميين بالمجلس البريطاني فقد أعلنت روسيا انها قد تتخذ اجراء اخر ضد المجلس البريطاني في موسكو يشمل فرض قيود على تأشيرات الدبلوماسيين البريطانيين.

وحذر من انquot;مثل هذه التهديدات يمكن ان تزيد الامور سوءاquot; وفرضت روسيا قيودا على تأشيرات العاملين بالمجلس البريطاني في منطقتين قائلة ان الوضع القانوني لمكتبي المجلس البريطاني الاقليميين لا يتفق مع القانون الروسي بيد ان ميليباند اكد ان انشطة المجلس البريطاني في انحاء روسيا تتفق تماما مع القانون الروسي والقانون الدولي. وقال ان الحكومة البريطانية ستدرس المسألة وسترد على الحكومة الروسية خلال فترة قصيرة.