قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: قال تقرير أذاعه تلفزيون هيئة الاذاعة البريطانية (بي.بي.سي.) ان اجهزة الاستخبارات البريطانية تجري تحقيقا بشان بيان بث في موقع اسلامي على الانترنت يعلن انشاء فرع لتنظيم القاعدة في بريطانيا. واضاف التقرير ان خبراء امنيين يخشون أن الاعلان عن quot;انشاء تنظيم القاعدة في بريطانياquot; الذي ورد في موقع (شبكة الاخلاص الاسلامية) على الانترنت ربما يكون حقيقيا. وقالت بولين نيفيل جونز الرئيسة السابقة للجنة الاستخبارات المشتركة البريطانية في البرنامج التلفزيوني quot;ينبغي للمرء ألا يتجاهل اشياء من هذا القبيل.quot; quot;ربما انه ليس تهديدا من خلية موجودة... لكنه يمثل تحركا في لعبة الدعاية التي ينبغي ألا نتجاهلها.. في النهاية فان هذا صراع حول الايدلوجية.quot;

ويحث الاعلان الذي نشر في الموقع الشبان المسلمين على مقاومة quot;الكفرة مثل (رئيس الوزراء البريطاني جوردون) براون و/رئيس الوزراء السابق توني/ بلير.quot; وبث الاعلان في الثاني من يناير كانون الثاني. ولم يتسن على الفور الوصول الى مسؤولين في وزارة الداخلية البريطانية أو أجهزة الامن للحصول على تعقيب على تقرير التلفزيون أو موقع الانترنت. وفي يوليو تموز 2005 قتل مفجرون اسلاميون انتحاريون 52 شخصا في هجمات منسقة على شبكة النقل العام في لندن.

وقال البرنامج التلفزيوني (نيوز نايت) انه لا سبيل لمعرفة مدى جدية التهديد الذي بث في موقع الانترنت رغم انه استخدم لغة مماثلة لمواقع اخرى معروفة للمتشددين نشرت في السابق اعلانات للقاعدة وجماعات متحالفة معها. ويتضمن الموقع رسائل وتأملات وكتابات اسلامية وزاره أكثر من 17 مليون شخص.