قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دمشق: يصل الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى غداً الجمعة إلى العاصمة السورية دمشق في زيارة تستمر يومين للمشاركة باحتفالية دمشق عاصمة الثقافة العربية، ولبحث آخر التطورات والنتائج التي توصل إليها في الملف اللبناني.

ووفقاً لمصادر رسمية سورية، فإن موسى سيلتقي خلال زيارته نائب الرئيس فاروق الشرع ولم يتم التأكد ما إذا كان موسى سيلتقي الرئيس الأسد خلال هذه الزيارة. ويشارك موسى في احتفالية دمشق عاصمة الثقافة العربية التي ستبدأ غداً الجمعة بافتتاح رسمي في دار الأوبرا في دمشق، بعد أن تم الافتتاح الشعبي الجمعة الماضية.

وسيطلع موسى خلال زيارته على التحضيرات اللوجستية التي أنجزتها دمشق استعداداً لاستضافة القمة العربية نهاية آذار/مارس المقبل. وسيعود موسى إلى بيروت مجدداً بعد انتهاء الزيارة ليواصل المشاورات بين الأطراف اللبنانية ومحاولة الوصول إلى حل للأزمة الرئاسية.

وكان وزير الخارجية السورية أكّد أول أمس الثلاثاء أن سورية ماضية في تحضيراتها للقمة وكأن عقدها في العاصمة السورية في موعدها أمراً محسوماً، كما أكّد على أن كل المنشات اللازمة للقمة أصبحت جاهزة لاستقبال القادة العرب

وكان الرئيس المصري حسني مبارك الذي حذر أول أمس من quot;انعكاسات ضارة على قمة دمشق العربية إذا لم تحل الأزمة السياسية في لبنانquot;، كما شدد وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل على ضرورة أن تقوم سورية بإقناع quot;من يستمعون إليهاquot; في لبنان بالخطة العربية للحل، وأشارت مصادر سعودية إلى أن المملكة تربط مشاركتها بقمة دمشق بانتخاب قائد الجيش اللبناني ميشيل سليمان رئيساً للبنان.