قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: دعا وزير الخارجية البريطاني ديفيد ميلباند الى ضرورة أن تصبح بلاده محورا عالميا عبر تنمية شبكة مترابطة من الحلفاء في مختلف انحاء العالم.ورفض ميلباند في خطاب امام تجمع لحزب العمال الحاكم في لندن هنا اليوم الدور الذي رسمه رئيس الوزراء السابق توني بلير بان تعتبر بريطانيا جسرا ما بين اوروبا والولايات المتحدة فقط.

وشدد في هذا الاطار على ان بريطانيا بحاجة لتبني وجهة نظر اكثر عالمية مبنية على العلاقات الدولية. وقال quot;ادرك سبب الحديث حول دورنا كجسر ما بين اوروبا والولايات المتحدة وذلك لانهم يتحدثون عن الماضي لكن فرنسا والمانيا لديهما اليوم علاقات متينة مع الولايات المتحدة وهذا امر جيد لكن فكرة تجسيد جسر لم تكن صائبة اذ نملك رصيدا عالميا ولغة عالمية واعمالا تجارية وشبكة علاقات عالميةquot;.

ومضى الى القول quot;لهذا السبب انا اتحدث عن بريطانيا كمحور عالمي يروج قيمنا ومصالحنا على المسرح العالميquot; مشيرا الى ان بريطانيا عضو في الاتحاد الاوروبي ولديها علاقات ثنائية مهمة مع الولايات المتحدة وكذلك مع الصين والهند وهذه العلاقات ستساعد بريطانيا على تحقيق اهدافها. وجاءت تصريحات ميلباند في الوقت الذي يقوم فيه رئيس الوزراء غوردن براون بزيارة رسمية للعاصمة الصينية بكين ضمن جولة تستمر خمسة ايام وتشمل الهند ايضا.

وقال ميلباند ان العولمة اوجدت مثالا جديدا وجيدا للمصالح والمشكلات المشتركة بين مختلف دول العالم بدءا من ظاهرة التغير المناخي ومشكلات الاوبئة الصحية مرورا بالاستقرار المالي وانتهاء بالامن القومي معتبرا ان ذلك لم يأت على حساب دول اخرى وانما جاء بشكل متواز. وذكر ان التحدي الجديد امام الجميع وامام بريطانيا وبخاصة هو ايجاد طرق للتعاون المشترك بين الدول وتعبئة العمل الجماعي في العالم بدلا من التنافس.