قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نهى احمد من سان خوسيه: ستقوم المعارضة الاكوادورية طوال هذا الاسبوع بمظاهرات وذلك لاول مرة ضد حكومة الرئيس رافاييل كورّيا. في المقابل جند كوريا منذ يوم السبت الالاف من الاشخاص من اجل تحذير المعارضة بان ثورته لا يمكن العودة عنها على الرغم من انه لم يقر الدستور الجديد بعد وهو ايضا موضوع خلاف.

و يرى محللون سياسيون ان القوى المعارضة للحكومة قد ضعفت في الانتخابات عام 2007 وتسعى عبر التظاهر الىاجل كسب المزيد من المؤيدين لها وستتوج موجة الاعتراض بمظاهرة كبيرة يوم الخميس القادم في منطقة غوياكيل.

وما يجدر ذكره ان الرئيس الاوكوادوري احتفل في هذه المدينة في السنة الاولى له في السلطة ورافقته مسيرة جمعت اكثر من 100000شخص وتخرج اليوم فيها مظاهرات ضده . واختار حزب باستون اليميني المعارض منطقة غوياكيل لتكون مركز الصراع لانها تعتبر المحرك للاقتصادي الاكوادوري.