قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

جنيف: قال الأمين العام للأمم المتحدة بان جي مون يوم الأربعاء إنه بصدد تشكيل لجنة مستقلة لمراجعة الموقف الأمني لمكاتب الأمم المتحدة والعاملين فيها في أنحاء العالم بعد التفجيرات التي استهدفت مكتبها في الجزائر.
وجاءت تصريحات بان الذي اجتمع بوزير الخارجية الجزائري مراد مدلسي بجنيف أثناء مراسم تأبين 17 موظفا بالأمم المتحدة قتلوا في تفجيرين بالجزائر في الشهر الماضي.
وأودى التفجيران الذي استهدف أحدهما مبانى الأمم المتحدة بحياة 41 شخصا على الأقل وأعلن تنظيم القاعدة مسؤوليته عنهما.
وقال الأمين العام quot;في ضوء الأحداث الراهنة وبعد استشارة السلطات الجزائرية والحصول على موافقتها قررت تأسيس لجنة مستقلة من الخبراء لمراجعة الموقف الأمني لمكاتب الأمم المتحدة والعاملين فيها.quot;
وفي عام 2003 قتل 22 شخصا من بينهم مبعوث الأمم المتحدة سيرجيو فييرا دي ميلو في تفجير استهدف مقر الأمم المتحدة في بغداد مما دفع بالأمم المتحدة لسحب موظفيها من العراق والابقاء على الموظفين العراقيين فقط لاداء مهام بسيطة. ولكن الموظفين الأجانب عادوا تدريجيا للعمل في بغداد في الأشهر الأخيرة.
وقال بان quot;هذه اللجنة ستتعامل مع القضايا الاستراتيجية الحيوية للعاملين في الأمم المتحدة في أنحاء العالمquot;.
وفي وقت لاحق قال بان في مؤتمر صحفي إن اللجنة التي يتم تشكيلها ستقدم تقاريرها للجمعية العامة للأمم المتحدة. وقال وزير الداخلية الجزائري نور الدين زرهوني إن مثل هذه اللجنة لن تمثل على الأرجح العصى السحرية في وجه الإرهاب.