قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: اكد القاضي الفرنسي رونو فان رويمبيكي الذي كان اصدر قرارا بانتفاء اسباب اقامة دعوى في قضية بيع سفن حربية فرنسية لتايوان العام 1991، ان الاسباب التي قادت التحقيق الى quot;طريق مسدودquot; تكمن في quot;رفض السلطات العامة المتكررquot; ازالة طابع السرية عن الملف.

وجاء ذلك في نص قرار القاضي الذي نشر مضمونه اليوم السبت في صحيفة quot;ميديابارquot; الالكترونية. وذكر القاضي انه طلب اربع مرات من وزراء المال quot;رفع السرية الدفاعيةquot;، لا سيما عن وثائق جمركية بهدف كشف عمولات معينة قد تكون دفعت على هامش الصفقة.وقال فان رويمبيكي quot;رفضت السلطات العامة تكرار هذا الطلب، ما تسبب بشل التحقيقات ووصولها الى طريق مسدودquot;.

وسعى القاضيان الفرنسيان فان رويمبيكي وكزافييه سيميوني منذ 2001 الى كشف هوية من قد يكون في فرنسا حصل على عمولات في اطار عملية بيع شركة quot;تومسون سي اس افquot; (تاليس حاليا) ست فرقاطات من طراز لافاييت العام 1991 الى القوات البحرية التايلاندية. وبلغت قيمة العقد 2,8 مليار دولار. واشتبه في ان موظفين في quot;تومسون سي اس افquot; ومسؤولين سياسيين او احزابا فرنسية استفادوا من هذه العمولات المفترضة. واعلن مصدر قضائي الاربعاء ان القضاء الفرنسي خلص الى انتفاء الاسباب لاقامة دعوى في القضية.