قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

عمان: أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية الاردنية الثلاثاء ان الوزارة تتابع عن كثب قضية اختفاء سيدة اردنية وبناتها الثلاث الاسبوع الماضي اثناء قضائهم عطلة عيد الفطر في بيروت والتي لا زال الغموض يكتنفها. وقال المصدر ان quot;الوزارة تتابع عن كثب مجريات التحقيق حول الحادث مع السفارة الاردنية في لبنان والامن اللبنانيquot;.

وكانت الاردنية هاجر ابو سليم (29 عاما) وبناتها رهف (8 سنوات) ورؤى (5 سنوات) ورند (4 سنوات) بانتظار زوجها معتز حمودي في سيارته امام فندق quot;بو ريفاجquot; في بيروت الخميس الماضي عندما استقلها مجهول وقادها الى جهة غير معلومة، بحسب المصدر. وقال المصدر انه quot;جرى التعميم على السيارة وهي من نوع بيجو 206 بيضاء اللون تحمل لوحة اردنية والأمن اللبناني يتابع الموضوع مع السفارة الاردنية هناك ومع زوج السيدة هاجرquot;.

واشار الى ان quot;البحث لا زال جاريا عن المفقودين ولم يتم تلقي اي اتصال من اي جهة لطلب فدية مثلا او لكشف دوافع الحادثquot;. وقال احمد مبيضين، مدير الدائرة القنصلية في وزارة الخارجية الاردنية في تصريحات صحافية ان quot;وزير الخارجية الاردني صلاح البشير بحث مع نظيره اللبناني ظروف الحادث وان الطرفان يبذلان كل الجهود للقبض على الفاعل واطلاق سراح المختطفينquot;.

ونقلت صحف اردنية عن معتز حمودي قوله quot;كنا نحضر انفسنا صباح الخميس الماضي لزيارة بعض المواقع وسبقتني زوجتي وبناتي الثلاث فنزلن قبلي بعشر دقائق الى السيارة وعندما خرجت من الفندق لم اجدهن ولم اجد السيارةquot;. واضاف quot;ابلغت الامن اللبناني على الفور واتجهت شكوكي نحو شخص راقبنا لساعات عندما كنا على الشاطئ نراقب بزوغ الفجرquot;.

واوضح quot;لقد عرض الرجل استضافتنا في بيته لكننا رفضنا واخبرناه بأننا نرغب بمتابعة شروق الشمس على الشاطئ الا انه استمر بمراقبتنا لأربع ساعات ولم اشك بشيء في ذلك الوقت وقد لا يكون لذلك علاقة بالحادثquot;.