قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

مجلس النواب العراقي يحتجز 35 صحافياً
أسامة مهدي من لندن : دعت نقابة الصحافيين العراقيين الى التحقيق في احتجاز 35 أعلاميا بمبنى مجلس النواب ومعاقبة رجال الامن المسؤولين عن ذلك مهددة بأتخاذ اجراءات قانونية ضدهم في حال عدم محاسبتهم .

وقالت النقابة في بيان ارسلت نسخة منه الى quot;ايلافquot; اليوم انه في الوقت الذي يستهدف الصحافيون العراقيون بشكل مستمر للقتل والتنكيل والتخويف على الرغم من انهم يعملون بشكل مستقل غير منحاز لجهة على حساب جهة اخرى نجد للاسف الشديد ان الملاذات الديمقراطية التي يتوسم الصحافييون فيها دعما وحماية لهم نجد ان تلك الملاذات ترتكب هي الاخرى الانتهاكات والاعتداءات بحق ابناء السلطة الرابعة وهذا ماحدث في مجلس النواب العراقي صبيحة اليوم حيث قام رجال الامن في البرلمان باحتجاز 35 أعلاميا اثناء تغطيتهم لمؤتمر صحافي للهيئة الاستشارية للشبك وماتلاها من مشادة بين بعض اعضاء البرلمان واعضاء من الهيئة وقيام رجال الامن بالاساءة المباشرة للمراسلين والمصورين واخذ افلامهم وتهديدهم بكسر واتلاف اجهزتهم.

ودانت نقابة الصحافيين العراقيين quot; هذا التصرف الغريب وغير المقبولquot; وطالبت رئاسة مجلس النواب بالتحقيق الفوري مع افراد الحماية الامنية واحالة المسؤولين عن ذلك الاعتداء الى القضاء . واشارت الى انه بعكس ذلك فأنها ستضطر الى اتخاذ كل الاجراءت القانونية والرسمية المتاحة ضد المقصرين وكل من يستهدف ابناء الاسرة الصحافية العراقية مهما كانت الصفة الثي يحملها.

وفي وقت سابق اليوم دعا مرصد الحريات الصحافية العراقي الاعلاميين العراقيين الى مقاطعة نشاط مجلس النواب الذي طالبه بعدم قمع الحريات الصحافية وذلك اثر احتجاز افراد حمايات المجلس لهؤلاء الاعلاميين .

وقال المرصد في بيان صحافي الى quot;ايلافquot; اليوم ان القوات الامنية المكلفة بحماية مجلس النواب العراقي وحمايات اخرى تابعة للنواب وبامر مباشر من بعض اعضاء البرلمان قامت باحتجاز35 صحافيا اثناء تغطيتهم لمؤتمر صحفي اليوم للهئية الاستشارية لاقلية الشبك والتي حدثت فيها مشادات كلامية مع النائب حنين القدو ممثل الشبك في البرلمان. ودان المرصد quot;هذا الاحتجاز الجماعي الذي قامت به الدائرة الاعلامية لمجلس النواب العراقي لممثلي وسائل الاعلام و مصادرة اجهزة التسجيل واشرطة الفديوquot; .

وقال صافيون احتجزوا داخل مبنى المجلس ان الدائرة الاعلامية احتجزت الصحافيين المتواجدين في مبنى المجلس بعد تصويرهم مؤتمر صحافي للهئية الاستشارية للشبك وحدث فيها مشادات كلامية مع ممثلهم في البرلمان النائب حنين القدو . واوضح الصحافي محمود فؤاد مراسل قناة الحرة الفضائية ان الحماية الامنية غلقت الابواب وقطعت خطوط الانترنيت لمنع بث الاخبار و المعلومات التي وثقها الصحافييون . واضاف ان الحمايات الامنية ارغمت الصحافيين و المصورين على تسليم اشرطة التسجيل او تحطيم اجهزتهم . فيما قال مراسل راديو سوا عمر حمادي انه و زملائه يتعرضون لتهديدات وان قوات امنية داخل البرلمان حاولت استخدام القوة معهم لمصادرة الاجهزة والمعدات الصحافية.

ودعا مرصد الحريات الصحافية جميع الصحافيين العراقيين والقنوات الفضائية ووسائل الاعلام الاخرى للاعتصام ضد تصرفات مجلس النواب العراقي ومقاطعته اعلاميا. وطالب رئيس مجلس النواب محمود المشهداني بالحفاظ على المكتسبات الديمقراطية والتي في مقدمتها حرية الصحافة والمثبتة في الدستور العراقي الدائم واتخاذ ما يلزم لتجنب كل خرق دستوري quot;لانه من غير المعقول ان يتحول المجلس مكاناً لقمع الحريات وتصادر فيه حرية الصحافة والحريات الاخرىquot; .

وقد شهد المؤتمر الصحافي للهيئة الاستشارية للشبك وممثلهم في المجلس النائب حنين القدو سجالا حادا حول عدم تمثيل هذا النائب لهم داخل ابرلمان .

وقال سالم جمعة خضر المقرر العام للهيئة الاستشارية للشبك المكونة من مجموعة من منظمات المجتمع المدني خلال المؤتمر) إن الهيئة هي الممثل الشرعي للشبك حيث انها تمثل 80 % منهم كما قال . واضاف quot; نحن نرفض كل الجهات التي تتحدث باسمناrdquo; . واوضح ان حنين القدو هو من ldquo;عائلة عربية ووصل عن طريق كتلة الائتلاف العراقي الموحد وليس عن طريق الشبكrdquo;.

ومن جانبه تدخل النائب قيس العامري عن الكتلة الصدرية أثناء المؤتمر وقال انه ldquo;ليس من حق هذه الهيئة الدخول الى مجلس النواب والتصرف بهذه الطريقةrdquo;.