قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: اتهم النائب الاميركي الديموقراطي جون لويس الاحد المرشحين الجمهوريين الى الرئاسة ونيابة الرئاسة جون ماكين وساره بايلن باثارة الحقد ضد منافسهما باراك اوباما الذي قد يصبح اول رئيس اسود في الولايات المتحدة.

وقال لويس في بيان نشر على الانترنت ان ماكين واوباما quot;يلعبان بالنار. واذا لم يحذرا، فان هذه النار ستلتهمناquot;.

واعتبر نائب جورجيا (جنوب شرق) المعروف بنضاله من اجل حقوق السود، ان الفريق الجمهورين بتهجمه على شخص اوباما، quot;يزرع بذور الحقد والانقسامquot;.

وكثف الجمهوريون بعدما اكدت استطلاعات الرأي تقدم الديموقراطيين، هجماتهم منذ اسبوع على اوباما. واتهمته بايلن بانه quot;يعاشر ارهابيينquot; بسبب علاقته مع الناشط اليساري السابق بيل اييرز الذي شارك في حملة تفجيرات في الولايات المتحدة في الستينات. كما وصف الجمهوريون اوباما بانه يشكل quot;خطراquot; على الولايات المتحدة.

وخلال تجمعات انتخابية، اطلق جمهوريون غاضبون شتائم واحيانا دعوات الى القتل في حق المرشح الديموقراطي.

وحاول ماكين الجمعة تهدئة مناصريه فدعاهم الى quot;احترام السيد اوباماquot;.

واجرى جون لويس مقارنة بين ما يحصل على هذا الصعيد وبين المرشح السابق الى الانتخابات الرئاسية جورج والاس الذي اعتبر خطابه التمييزي مسؤولا عن اعتداء على كنيسة تسبب بمقتل اربع فتيات صغيرات.

واعتبر ماكين ان هذه المقارنة quot;تثير الصدمة وغير مقبولةquot;. ورأى في بيان ان انتقاد اداء اوباما ومواقفه quot;امر مشروعquot;، مطالبا المرشح الديموقراطي بادانة quot;فوريةquot; لتصريحات لويس.