قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران: اجتمع الرئيس الايراني السابق محمد خاتمي الذي قد يترشح للانتخابات الرئاسية لعام 2009، الاثنين في طهران مع الامين العام السابق للامم المتحدة كوفي انان ومسؤولين سياسيين سابقين اجانب في اطار مؤتمر حول الدين والعالم المعاصر. والمؤتمر الذي يستمر يومين تنظمه quot;مؤسسة الحوار بين الحضاراتquot; التي يترأسها خاتمي ومركز اوسلو للسلام وحقوق الانسان ونادي مدريد الذي يضم رؤساء ورؤساء حكومات سابقين.

وحضر المؤتمر علاوة على انان رؤساء الحكومات السابقين لايطاليا رومانو برودي والنروج جيل مان بونديفتش وفرنسا ليونال جوسبان اضافة الى الرؤساء السابقين لايرلندا ماري روبنسون والبرتغال خورخي سينباو وسويسرا جوزيف ديس. ويأتي تنظيم هذا المؤتمر عن quot;الدين في العالم المعاصرquot; في الوقت الذي تتزايد فيه الدعوات لترشح خاتمي للانتخابات الرئاسية الايرانية في حزيران/يونيو 2009.

غير ان المشاركين نفوا اي علاقة بين المؤتمر واحتمال ترشح خاتمي. وقال خاتمي ردا على سؤال عن احتمال ترشحه quot;لا ينبغي افساد هذا المؤتمر بمثل هذه المواضيعquot;. واضاف quot;ان مثل هذه المؤتمرات ينظم قبل سنة من حدوثه ولا علاقة له بالانتخابات الرئاسية الايرانيةquot;.كما اكد المسؤولون الغربيون المشاركون في المؤتمر ان المؤتمر يهدف حصريا للمشاركة في حوار الثقافات، خصوصا على المستوى الديني.

وعمل خاتمي خلال فترة رئاسته (1997-2005) على تعزيز علاقات ايران بالغرب. واصبح قدوم مثل هذه الشخصيات الغربية نادرا الى ايران منذ تولي الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد في 2005 مهامه خصوصا منذ تصريحاته بشأن ازالة اسرائيل ووصفه محرقة اليهود بانها quot;خرافةquot;.