قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: اتهمت منظمة تضم 34 دولة والمؤسسات المالية الكبرى الجمعة في ريو دي جينيرو اوزبكستان وايران وباكستان بعدم بذل جهود كافية في مجال مكافحة تمويل الارهاب.

وقال برناردو موتا، مساعد رئيس مجموعة العمل المالية (غافي) اثر اجتماع عقدته هذه المنظمة يومي الخميس والجمعة، ان quot;حالة اوزبكستان كان النقطة الاكثر حساسية التي ناقشها ممثلو الدول ال34 الاعضاء لانها ساءت كثيراquot;.

واصدرت quot;غافيquot; بيانا اعربت فيه عن quot;قلقها المتزايد من التهديد الخطير الذي ما زال يهدد سيادة النظام المالي الدولي بسبب الفشل المستمر من قبل اوزبكستان في التصدي لتبييض الاموال وتمويل الارهابquot;. وطلب البيان من جميع الدول تعزيز اجراءاتها الوقائية من اجل حماية قطاعها المالي من هذا الخطر. وشدد البيان على ان عملا عاجلا هو امر ضروري لمواجهة هذه الافة ولكي تتقيد هذه الدول في اسيا الوسطى بالمعايير الدولية.

ومن جهة اخرى، اشادت quot;غافيquot; التي تتولى رئاستها البرازيل للعامين 2008 و2009 بquot;تعهد ايران الاخير تجاه الاسرة الدولية في مجال مكافحة تبييض الاموالquot; ولكنها تبقى quot;خصوصا قلقةquot; من عدم بذل الجهود الكافية من قبل طهران في ما يتعلق بتمويل الارهاب.

واعتبر البيان ان هذا الامر يشكل quot;تهديدا خطيرا ودائما لسيادة النظام المالي الدوليquot;. واكد البيان على ان باكستان وساو تومي وبرنسيب quot;تمثل اخطارا لناحية تبييض الاموال وتمويل الارهابquot;.

وشارك في اجتماع quot;غافيquot; بالاضافة الى ممثلين عن الدول ال34 ممثلين عن صندوق النقد الدولي والبنك الدولي.