قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بغداد: إنطلقت التظاهرة السنوية للتيار الصدري ضد quot;الإحتلالquot; الأميركي بمشاركة حشود كبيرة في شرق بغداد صباح السبت وسط إجراءات أمنية مشددة لقوات الأمن العراقية. وافيد ان الجموع بدات المسيرة في ساحة مظفر في مدينة الصدر باتجاه ساحة المستنصرية (شمال شرق)، في ظل هتافات تندد بالولايات المتحدة واخرى تشيد بجيش المهدي وزعيم التيار مقتدى الصدر.

وبين المتظاهرين اعداد كبيرة من النساء والاطفال. ورفع المشاركون اعلاما عراقية كما حملوا دمى تمثل وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس والرئيس جورج بوش. وارتدى بعضهم علما عراقيا كتب عليه quot;يا قائم آل محمدquot; يمثل التيار الصدري. وهتف المتظاهرون quot;اخرج اخرج يا محتلquot; وquot;كلا كلا امريكاquot; وquot;كلا كلا يا شيطانquot;. ورفعت لافتات كتب عليها quot;نطالب بخروح قوات الاحتلالquot;. وكان الشيخ حازم الاعرجي، ابرز قادة التيار، اكد امس الجمعة ان quot;جميع الاستعدادات اكتملت لانطلاقة التظاهرة المليونية المناهضة للاحتلال فقطquot;.

وينظم التيار تظاهرته السنوية في التاسع من نيسان/ابريل، ذكرى سقوط بغداد. لكن جيش المهدي، الذراع العسكرية للتيار الصدري كان يخوض معارك ضد القوات العراقية والاميركية في بغداد والبصرة حينذاك، الامر الذي دفع الى تاجيلها. وكانت مسيرة العام الماضي في النجف.