قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نهى احمد من سان خوسيه: اتفق برلمانيون من الحزب الحاكم والمعارضة في بوليفيا اليوم على الدعوة لاجراء استفتاء شعبي من اجل تحديد صلاحيات الدستور الجديد والذي ينص ايضا على اعادة انتخاب ايفو موراليس مرة واحدة فقط.

وما يدل على ان الاتفاق يلاقي موافقة كل الاطراف السياسية تصريح البارو غارسيا نائب الرئيس ايفو موراليس امام الصحافة وهو محاط ببرلمانيين من كل الاحزاب السياسية تقريبا بان القوى السياسية الاربعة الرئيسية من الحزب الحاكم والمعارضة قد توصلت الى اتفاق يتعلق بنص الدستور الجديد. وهذا يعني ان البرلمان قد اقر بالاغلبية اعادة انتخاب الرئيس موراليس مرة اخرى لكن ستكون المرة لاخيرة، اي انه سوف يكمل فترة رئاسية الحالية والفترة القادمة التي تدوم حتى عام 2014 كحد اقصى.

وسبق ذلك وصول مسيرة شعبية شارك فيها عشرات الالوف من مؤيدي موراليس الى العاصمة لا باس من اجل مطالبة البرلمان بالدعوة الى الاستفتاء الشعبي على الدستور.

ورغم انتقاد المشاركين في المسيرة للمعارضة السياسية بسبب حملتها العنيفة ضد البرلمان الوطني الا ان سارت بسلام ومن دون وقوع اي حوادث،عدا تهديد قياديين من نقابات عمالية باقفال البرلمان اذا لم لا يقرّ الاستفتاء الشعبي، الا انهم تراجعوا عندما خرج السناتور فليكس روهاس من الحزب الحاكم الحركة نحو الاشتراكية ولويس فاسكيز من الرابطة المحافظة القوة الديمقراطية و الاجتماعية للاعلان عن اجراء الاستفتاء في ال 25 من شهر كانون الثاني( نوفمبر) المقبل وسوف يتقدم تاريخ الانتخابات الرئاسية لانتخاب موراليس ليكون في السادس من شهر كانون الاول( دسمبر) من سنة 2009.