قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الخرطوم: اعلن مسؤول سوداني ان السودان قدم اعتذاراته لاثيوبيا اثر توقيف شقيقة الملحق العسكري الاثيوبي في الخرطوم وتفتيش منزلها حيث عثر فيه على كحول. يشار الى ان شمال السودان حيث اغلبية السكان من المسلمين، يطبق الشريعة الاسلامية التي تحظر تناول الخمور.

واعلن علي يوسف المسؤول في وزارة الخارجية ان الوزارة quot;قدمت رسميا اعتذاراتها لسفارة اثيوبيا واتصل وزير الخارجية دينغ ألور هاتفيا بنظيره الاثيوبي ليقدم له اعتذاراته على ما جرىquot;.

وقامت الشرطة السودانية خلال الاسبوع الجاري بتفتيش منزل الملحق العسكري عندما كان متغيبا دون ان تعلم على ما يبدو انه منزل دبلوماسي اجنبي. وقال يوسف ان quot;الشرطة صادرت الكحول واقتادت المراة التي قالت انها شقيقتهquot;.

وبعد اتصالات بسفارة اثيوبيا، توجه مسؤولون من وزارة الخارجية الى مركز الشرطة وافرجوا فورا عن المراة. وتقيم السودان واثيوبيا علاقات وثيقة.

لكن عملية التفتيش تاتي بعد ايام من استدعاء وزارة الخارجية السودانية سفير اثيوبيا ومطالبته بتقديم شروحات حول احتمال تسليم اسلحة لحكومة جنوب السودان التي تحظى بشبه حكم ذاتي.

وهبطت طائرة اثيوبية تحمل اسلحة خفيفة السبت في جوبا، عاصمة جنوب السودان، واكد سفير اثيوبيا ان تلك الاسلحة كانت مخصصة لمعرض. وينص اتفاق السلام المبرم بين شمال وجنوب السودان العام 2005 على ان لا يقوم اي من الطرفين بتحديث اسلحته في مناطق وقف اطلاق النار دون موافقة الطرف الاخر.

واعلن يوسف ان quot;عملية التفتيش حادث معزول لا علاقة له بالاسلحةquot;، متحدثا عن quot;خطأquot;. واكدت مصادر دبلوماسية ان ما بين خمسين الى ستين قنينة كحول صودرت في منزل الملحق العسكري.

ورفضت سفارة اثيوبيا في الخرطوم التعليق على ذلك.