قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بروكسل: رحب الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية في الإتحاد الأوروبي خافيير سولانا، بالإتفاق الذي تم التوصل إليه خلال الأيام الماضية بين الحكومة الإنتقالية الصومالية والتحالف من أجل إعادة تحرير الصومال المعارض، والذي ينص على وقف إطلاق النار لمدة أربعة أشهر قادمة.

وأشار المسؤول الأوروبي في تصريحات له اليوم إلى أن هذا الاتفاق يعد quot;خطوة هامةquot; نحو الأمام quot;يساهم في عودة الشروط الكفيلة بتأمين أجواء حوار سياسي بين الطرفينquot;، لاسيما وأن الأطراف الموقعة قد اتفقت على تشكيل حكومة وحدة وطنية

وركز على أن أي حوار سياسي يمكن أن يتم يجب أن يحترم روح اتفاق جيبوتي الذي تم التوصل إليه في 19 آب/ أغسطس المنصرم.

كما دعا سولانا كافة الأطراف إلى احترام التزاماتها، وأثنى على الجهود التي بذلها أحمد ولد عبد الله، مبعوث الأمم المتحدة هناك للتوصل إلى هذه النتيجة.

ويأتي هذا التصريح في وقت أعلن فيه المقاتلون الإسلاميون رفض هذا الاتفاق والاستمرار في القتال.