قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: اعتبر الرئيس المصري حسني مبارك في تصريح نشرته وكالة انباء الشرق الاوسط المصرية الخميس، ان القرار الاسرائيلي اجراء انتخابات مبكرة في شباط قد يؤخر الافراج عن الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط المعتقل منذ 2006 في قطاع غزة.

وقال الرئيس مبارك ان quot;هذه المسائل تستغرق وقتا ... يجب ان تتحلوا بالصبر والتسامح لانكم تقتربون من تغيير حكومي يمكن ان يؤخرquot; الافراج عن شاليط. وقد نشرت الوكالة المصرية نص مقابلة مع الرئيس المصري تنشرها صحيفة يديعوت احرونوت الجمعة، ونشرت مقتطفات منها الخميس.

وحين ذكره الصحافي الاسرائيلي بأن رئيس الوزراء الاسرائيلي المستقيل ايهود اولمرت سيبقى في الحكم ثلاثة اشهر اضافية، قال مبارك quot;لا يريد احد اتخاذ قرار في شأن مسألةquot; الاسرى الفلسطينيين. واضاف ان quot;المسألة متصلة بالاسرى الفلسطينيين. وهي مسألة مطروحة في المناقشاتquot;.

وتضطلع مصر منذ اشهر بدور الوسيط بين اسرائيل وحركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة منذ حزيران/يونيو 2007، للافراج عن شاليط الذي خطفته في حزيران/يونيو 2006 مجموعات فلسطينية منها حركة حماس عند تخوم قطاع غزة.

وتطالب حماس اسرائيل بالافراج عن 1500 معتقل فلسطيني نفذ مئات منهم هجمات على اسرائيليين، لكن اسرائيل ترفض هذا الطلب. وفي المقتطفات التي نشرتها الصحيفة الاسرائيلية الخميس، قال مبارك ان الجندي في quot;حالة جيدةquot;.

وقال الرئيس المصري quot;حسب المعلومات التي املكها جلعاد شاليط في حالة جيدة واعتقد انه لا يلقى معاملة سيئةquot;. وحددت الاحزاب السياسية الاسرائيلية العاشر من شباط/فبريرا موعدا للانتخابات النيابية المبكرة.