قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دمشق: رحب الرئيس السوري بشار الاسد بعودة الدور الاوروبي الفاعل ازاء قضايا منطقة الشرق الاوسط لاسيما عملية السلام بين العرب واسرائيل معتبرا ان اوروبا اكثر تفهما للقضايا العربية وبامكانها اداء دور متوازن يخدم ارساء الاستقرار.

جاء هذا الترحيب خلال اجتماع الاسد مع رئيسة العلاقات الخارجية في البرلمان الاوروبي دومنيك دو كايزر التي تزور سوريا حاليا بحضور المستشارة السياسية والاعلامية لرئاسة الجمهورية بثينة شعبان.

وذكر مقر الرئاسة السورية ان الجانبين بحثا العلاقات السورية - الاوروبية والتطور الذى تشهده في الفترة الاخيرة اضافة الى بحث اخر تطورات القضايا الاقليمية لاسيما عملية السلام في الشرق الاوسط.
وقد اعربت البرلمانية الاوروبية في هذا الصدد عن دعم البرلمان الاوروبي للمفاوضات غير المباشرة بين سوريا واسرائيل بوساطة تركيا كما ذكر البيان.

ونقل البيان عنها تأييدها لتوقيع اتفاق الشراكة بين سوريا والاتحاد الاوروبي لما في ذلك من نتائج ايجابية للجانبين لاسيما في ظل الدور المحوري الذى تلعبه سوريا ورغبة الاتحاد الاوروبي ايضا في تعزيز دوره في المنطقة بما يساهم في تعزيز امنها واستقرارها.

وحول الغارة الامريكية الاخيرة على سوريا اكدت دو كايزر رفضها لاي اعمال غير مدروسة من شأنها اعادة توتير المنطقة لاسيما بعد التطورات الايجابية التي شهدتها في الاونة الاخيرة مضيفة ان quot;استهداف الابرياء والمدنيين من قبل اي جهة كانت هو عمل غير مقبول ولا يمكن تبريره تحت اي ذريعة