قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران: منعت السلطات الإيرانية صدور مجلة quot;شهروند امروزquot; المعتدلة التي واظبت على إنتقاد الرئيس محمود أحمدي نجاد، بحسب ما صرح محامي المجلة الخميس. وقال محمود علي زاده طبطبائي في اتصال هاتفي quot;تم للاسف منع شهروند، رغم اننا لم نتبلغ الامر رسميا بعدquot;. واوضح ان قرار المنع صدر عن سلطة مراقبة الصحافة التابعة لوزارة الثقافة quot;بذريعة ان المجلة تحمل ترخيصا كمطبوعة ثقافية واجتماعية، ولا يحق لها نشر مقالات سياسيةquot;. وصدرت المجلة في اذار/مارس 2007، وكانت تغطي الشؤون السياسية والثقافية في ايران والعالم وتصدر السبت او الاحد.

وشكلت المجلة منبرا لخبراء اقتصاديين ينتقدون سياسة احمدي نجاد. وذكرت وكالة فارس للانباء القريبة من المحافظين الخميس ان منع المجلة ناتج من quot;وصفها غير الواقعي لعدد من الاجراءات الحكوميةquot;. ويأتي منع صدور المجلة غداة قيام المرشد الاعلى اية الله علي خامنئي بتوجيه انتقاد شديد للصحافة، وخصوصا بعد الحملة التي استهدفت وزير الداخلية علي كردان الذي اقر مجلس الشورى الايراني (البرلمان) الثلاثاء حجب الثقة عنه بعد اتهامه بالكذب بشأن شهاداته الجامعية.

وفي افتتاحيتها الاخيرة الاحد، انتقدت quot;شهروند امروزquot; اصرار احمدي نجاد على دعم وزيره. ونصحت المجلة الرئيس بابقاء كردان في منصبه quot;لاظهار كيف ان الحكومة الاكثر محافظة في الجمهورية الاسلامية شوهت كل مفاهيمها الدينية والسياسيةquot;