قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لاهاي: اعلن مدعي المحكمة الجنائية الدولية الجمعة في لاهاي انه سيطلب الاسبوع المقبل اصدار مذكرات توقيف بحق منفذين مفترضين لهجوم طاول عشرة جنود للاتحاد الافريقي في اقليم دارفور بغرب السودان العام 2007.
وقال لويس مورينو اوكامبو في خطاب امام جمعية للدول الاعضاء في المحكمة الجنائية الدولية quot;سنطلب الاسبوع المقبل (اصدار) مذكرات توقيف جديدة في الهجوم على جنود لقوة الاتحاد الافريقي لحفظ السلام في حسكنيتاquot;.
والتزم مورينو اوكامبو في تموز/يوليو الفائت في نيويورك ملاحقة قادة متمردين في دارفور يعتبرون مسؤولين عن مقتل عشرة جنود للاتحاد الافريقي في جنوب دارفور في ايلول/سبتمبر 2007.
واكد ان المحكمة الجنائية الدولية تملك اسماء quot;المنفذين المفترضينquot; لهذا الهجوم.
واوضح المدعي الجمعة quot;انه تحقيقنا الثالث في دارفورquot;، وذلك خلال عرضه حصيلة لنشاط مكتب المدعي خلال العام الفائت.
ويصدر قضاة المحكمة الجنائية مذكرات التوقيف بعد درس الادلة التي يقدمها مكتب المدعي.
وطلب مورينو اوكامبو في تموز/يوليو اصدار مذكرة توقيف بحق الرئيس السوداني عمر البشير بتهمة ارتكاب ابادة وجرائم حرب وجرائم ضد الانسانية في اقليم دارفور الذي يشهد حربا اهلية منذ 2003. ولم يتخذ القضاة حتى الان قرارا في هذا الصدد.
كذلك، اصدرت المحكمة في ايار/مايو 2007 مذكرتي توقيف بحق وزير الشؤون الانسانية السوداني احمد هارون واحد قادة ميليشيا الجنجويد العربية الموالية للحكومة علي كشيب بتهمة ارتكاب جرائم حرب في دارفور.