: آخر تحديث

الهدوء يسود مدينة الكفرة الليبية بعد مواجهات قبلية

nbsp;

الكفرة: يسود الهدوء مدينة الكفرة في ليبيا التي شهدت في الايام الاخيرة مواجهات قبلية اسفرت عن اربعة قتلى على الاقل بحسب زعماء قبليين. وقال مسؤول محلي لصحافيين رافقوه الخميس في هذه المدينة التي تبعد الفي كلم جنوب شرق طرابلس quot;كما ترون، كل شيء يسير في شكل طبيعيquot;، وذلك بعد ايام عدة من اندلاع المواجهات في الرابع من تشرين الثاني/نوفمبر.

ونظمت السلطات الليبية هذه الجولة لنفي معلومات صحافية تحدثت عن حصار مفروض على الكفرة ومواجهات دموية بين قوات الامن وقبيلة التبو المحلية خلفت العديد من القتلى والجرحى بحسب حصائل متضاربة. وذكرت تلك المعلومات ان قبيلة التبو تتهم السلطات بتهميشها، خصوصا عبر حرمانها حقوقها في التعليم وتلقي الخدمات الطبية.وبدت الكفرة ظهرا شبه خالية مع انتشار عدد قليل من العناصر الامنيين. واغلقت غالبية المحال التجارية وشوهدت سيارات قليلة تعبر شوارع هذه المدينة التي يقيم فيها 40 الف شخص والواقعة عند المثلث الحدودي بين تشاد والسودان ومصر.

واوضح مسؤول اصطحب الصحافيين الى quot;ساحة الشهداءquot; حيث تجمع ممثلون لقبيلة التبو تنديدا بquot;مزاعم وسائل الاعلامquot; وquot;عملاء الخارجquot;، quot;انه وقت القيلولة. المدينة ستسعيد حركتها خلال ساعاتquot;. وصرح جمعة احمد الذي عرف عن نفسه انه احد وجهاء القبيلة للصحافيين quot;انها مشادة عادية بين قبيلتي التبو والزوي. سقط ثلاثة قتلى من جهتهم وقتيل من جهتنا. لا تصدقوا كل ما يروىquot;. واكد محمد سنوسي احد زعماء القبيلة ان quot;المشادة تطورت بسبب العدد المحدود لعناصر القوى الامنية. وقد عاد الهدوء بعدما عزز هؤلاء انتشارهمquot;.

وتجمع نحو 400 من افراد قبيلة التبو بعمائم الطوارق البيضاء مطلقين شعارات مؤيدة للزعيم الليبي معمر القذافي ورافعين صورا له. وتوالى زعماؤهم على المنصة لquot;تكرار تمسكهم بالوحدة الوطنية والنسيج الاجتماعي الموحد لليبياquot;، مؤكدين ولاءهم للقذافي الذي وصفوه بانه quot;سلطان التبوquot;. واكدوا في بيان انهم يناهضون quot;جبهة التبو لانقاذ ليبياquot; ورئيسها عيسى عبد المجيد منصور المقيم في النروج.

واكثر منصور في الايام الاخيرة من ظهوره في وسائل الاعلام الاجنبية منددا بquot;القمعquot; الذي تتعرض له قبيلته من جانب السلطات الليبية، متهما الاخيرة بحرمان التبو quot;حقوق المواطنية والتعليمquot;. وتوجه الصحافيون ترافقهم القوى الامنية الى احدى مدارس المدينة حيث quot;تتواصل الدروس في شكل طبيعيquot; مع بداية نهاية الاسبوع في ليبيا، وعلق مسؤول محلي اخر quot;كل ما قيل ليس سوى اكاذيبquot;.

واكد المسؤول ان quot;عدد التلاميذ في كل صف لا يتجاوز ثلاثين تطبيقا للمعايير الجديدةquot;، واضاف مشيرا الى نحو ثلاثين جهاز كومبيوتر لا تزال جديدة quot;كل تلميذ له جهازه الخاصquot;. وتشكل قبيلة التبو التي تقيم ايضا في النيجر وتشاد عشرة في المئة من سكان الكفرة، المعبر الاستراتيجي لمهربي الصحراء وايضا للمساعدات الانسانية التي ترسلها الامم المتحدة الى اقليم دارفور في غرب السودان.


عدد التعليقات 2
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. عاشت ليبيا حرة موحدة
تباوي - GMT الجمعة 21 نوفمبر 2008 14:46
بلاش عنصرية ... عاشت ليبيا حرة موحدة ... من اسم الجبهةالاول ينم عن عنصرية مطلقة حيث كان اسمها جبهة انقاذ التبو بليبيا ولكي يركب الموجة الوطنية زورا غير اسمها الى الاسم الحالى جبهة التبو لانقاذ ليبيا... عاش القذافى الذى يعرف جيدا كيف يتصدى لمثل هذه النماذج ويخرج البلاد من الازمات... عاش عاش عاش القذافى ويسقط العملاء وعاش ابناء التبو الوطنيين بمدينة الكفرة الذين رفضوا العمالة واخرسوا افواه العملاء ...
2. Character of Tibu
native - GMT السبت 22 نوفمبر 2008 00:18
“The general temperament of the Tibu relates clearly to this long history of raiding. A people of individualists, they are reported as being ruthless but cautious, even appearing cowardly, cunning and deceitful, rapacious and untrustworthy, fierce and suspicious. "If I had to seek in the animal kingdom for a term of comparison for these tribes, I think I should choose their fellow- denizen the jackal; they possess its cunning, its audacity, its cowardice, its mischievousness, its endurance, its speed, and its predatory instincts." This is what the British Cerographist put it word for word in his visit to north Chad in 1940s


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. مصير التلفزيون التقليدي الغامض يقلق أسواق المال البريطانية
  2. لاجئون سوريون في لبنان يختبرون أسوأ شتاء
  3. جولة جديدة من محادثات أستانة حول سوريا في الشهر المقبل
  4. مظاهرات السودان: الأمن يفض اعتصاما شارك فيه الآلاف إثر مقتل طفل وطبيب في الخرطوم
  5. وفاة آخر حفيدة للسلطان العثماني في بيروت!
  6. هذه أهم بنود القمة الإقتصادية العربية في بيروت
  7. سفير عراقي يضرب عن الطعام وينهي أزمة لبلاده مع أذربيجان
  8. مواد سامة في قشور الموز
  9. أمير الكويت يدق المسمار الأخير في نعش قمة بيروت
  10. لماذا لقيت صورة لفستان زفاف في واجهة محل ثناءا كبيرا؟
  11. إسرائيل: رئيس وزراء ماليزيا معادٍ للسامية
  12. بيني غانتز... عسكري إسرائيلي سابق ينافس نتانياهو
  13. زوج ملكة بريطانيا ينجو من حادث سير (صور)
  14. إضراب عام يشل القطاع الحكومي في تونس
  15. ترمب: أدعم حلف الناتو 100% !
في أخبار