قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بهية مارديني من دمشق: يشارك الرئيس السوري بشار الأسد اليوم الرؤساء والملوك والشخصيات العربية والعالمية التي دعاها أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني لإفتتاح متحف الفن الإسلامي في الدوحة الذي يضم مجموعة من القطع الأثرية التي يكشف عنها للمرة الاولى في العالم ، وسيعرض المتحف اكثر من 800 قطعة فنية من أوروبا وآسيا والشرق الأوسط .

وبدأت امس فعاليات الاحتفالات بالمتحف الجديد بمعرض خارجي للتصوير حمل عنوان quot;متحف الفن الاسلامي بعيون قطرية quot;حيث عرض 120 صورة التقطها ثمانية مصورين قطريين خلال ثلاث سنوات من بناء المتحف. وسيكون مصمم المتحف الاميركي ضيف الشرف في حلقة نقاش ستجرى غدا الاحد تحت عنوان quot;العمارة الاسلامية بين التقليد والحداثةquot; ، كما يقدم متحف الفن الاسلامي حفلا موسيقيا عالميا لفرقة quot;طريق الحريرquot; التي تتألف من مجموعة عالمية من موسيقيين ومؤلفين ومنظمين وفنيي بصريات وروائيين من اكثر من 20 دولة.

كما يبدأ الاثنين المقبل مؤتمر quot;ما وراء الحدود: الفن الاسلامي عبر الحضاراتquot; بمشاركة باحثين في الفن الإسلامي من ثلاث قارات. ويعد quot;متحف الفن الاسلامي quot;اللبنة الاولى في خطة لمشروع ثقافي يهدف الى تحويل دولة قطر كحاضرة عالمية للثقافة.

ويقع المتحف على جزيرة اصطناعية تم ردمها خصيصا واستلهم تصميمه من تصميم السبيل او quot;نافورة الوضوءquot; التي انشئت خلال القرن الثالث عشر في مسجد احمد بن طولون في القاهرة والذي يعود تاريخه الى القرن التاسع للميلاد. ويتألف المتحف من مبنى رئيسي ذي خمس طبقات وجناح تعليمي مؤلف من طبقتين وتربط المبنيين باحة مركزية. وتم جمع المقتنيات الفنية للمتحف من ثلاث قارات ويراوح تاريخها بين القرن السابع للميلاد وصولا الى القرن التاسع عشر،وتعكس المقتنيات التنوع الموجود في الفن الاسلامي.