قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: سيلتقي الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي السبت في الدوحة بالرئيس السوداني عمر البشير للتحادث بشأن ازمة اقليم دارفور غرب السودان، وذلك على هامش اجتماع للامم المتحدة حول تمويل التنمية، على ما علم الاربعاء لدى قصر الاليزيه.
وسيجري اللقاء بحضور امير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني الذي يستضيف الاجتماع، بعد ان اقترح وساطته مؤخرا من اجل العثور على حل للحرب الاهلية التي تمزق درافور منذ 2003، بحسب الرئاسة الفرنسية.
وعلم من محيط ساركوزي ان quot;الرئيس الفرنسي يرغب فعلا في انعاش جهود (السلام) بمساعدة قطر (...) ورغبة الدول العربية الدفع باتجاه اتفاق امر ايجابي جدا بالنسبة اليناquot;.
واضاف المصدر نفسه quot;لا اعتقد ان اي عرض سيطرح على الطاولة (في الاجتماع)، بل سيقتصر الامر على تمرير رسائلquot;.
ومن quot;الرسائلquot; سيكرر الرئيس الفرنسي اقتراحه تعليق الملاحقة القضائية الدولية بحق البشير امام المحكمة الجنائية الدولية بتهمة quot;الابادةquot; في دارفور، مقابل تعاونه لحل هذه الازمة.
واضاف مصدر الاليزيه quot;نتوقع تطورات من جهة الخرطوم في القضايا المتعلقة بالمحكمة الجنائية الدولية. ما زلنا ننتظرها، ونواصل ضغوطنا والرئيس سيعبر عن ذلك الى الرئيس البشيرquot;.
واعلن ساركوزي في ايلول/سبتمبر انه في حال غيرت الخرطوم سياستها quot;جذرياquot;، فانه لا مانع لديه من تعليق الملاحقات الجارية بحق البشير. وطلب بشكل خاص quot;الا يبقى متهمون بارتكاب الابادة وزراء في الحكومة السودانيةquot;.
كما سيذكر ساركوزي نظيره انه يرغب quot;في استمرار التهدئةquot; بين السودان وتشاد المجاورة، بحسب المصدر نفسه.
وقطعت السودان في ايار/مايو علاقاتها الدبلوماسية مع تشاد بعد هجوم لمتمردي دارفور وصل الى مشارف الخرطوم، مؤكدة ان نجامينا مسؤولة عنه.
وتؤكد تشاد من جهته انها تعرضت ل28 هجوما من السودان، بما فيها هجوم مطلع شباط/فبراير الماضي حيث اجتاح المتمردون التشاديون نجامينا واوشكوا على الاطاحة بالرئيس ادريس ديبي.