قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

مومباي: بدأت قوات الامن الهندية عملية لاقتحام مبنى المركز اليهودي في مدينة موباي حيث يحتجز مسلحون عددا غير معروف من الرهائن. واظهرت الصور التي بثها التلفزيون الهندي انزالا قام به الجنود من طائرة هليكوبتر على المبنى بينما تحركت القوات الارضية صوبه. كما يقوم جنود القوات الخاصة بتطهير فلول المسلحين من فندقي تاج محل وترايدنت اوبروي، وذلك بعد اكثر من 24 ساعة من قيامهم بشن سلسلة من الهجمات.


الى ذلك افادت حصيلة جديدة للشرطة ان 130 شخصا قد قتلوا في العاصمة الاقتصادية للهند في سلسلة من الهجمات المنسقة التني شنها متطرفون اسلاميون. وقال حسن غفور قائد شرطة بومباي quot;نستطيع تأكيد سقوط 130 قتيلاquot;، موضحا ان وضع الحصيلة النهائية سيستغرق وقتا.واضاف ان العمليات ما زالت جارية لاخراج مسلحين من فندقي تاح محل وترايدنت اوبروي ومن المركز اليهودي. واوضح ان مسلحا ما زال يقاوم قوات الامن في داخل فندق تاج محل، فيما يتحصن متطرفان آخران في فندق ترايدنت اوبري.

آخر شهادة لرهينة بريطانية قبرصية قبل وفاته

وعلى صعيد متصل روى رجل اعمال (73 عاما) يحمل الجنسية البريطانية والقبرصية، في آخر شهادة ادلى بها لهيئة الاذاعة البريطانية قبل وفاته، لحظاته الاخيرة كرهينة في ايدي الاسلاميين في فندق تاج محل.

وبذلك اعلنت وزارة الخارجية البريطانية الخميس وفاة احد رعاياها رجل الاعمال الثري القبرصي الاصل اندرياس ليفيراس بين ال 125 شخصا الذين قتلوا خلال الهجوم الذي شنه الجنود الهنود على خاطفي الرهائن في الفندق.

ونقلت وكالة الانباء القبرصية عن شقيقه تيوفانيس قوله ان ليفيراس قد اسر مع مجموعة كبيرة من الاشخاص الذين كانوا يستعدون لتناول العشاء في مطعم الفندق قبل quot;ان يقتلوا خلال الهجوم الارهابيquot;. وقبيل وفاته، قال ليفيراس لهيئة الاذاعة البريطانية quot;اصيب الجميع بالذعر، وكان كل منا ينظر الى الاخر، وكانت قلوبنا تخفق طوال الوقتquot;.