قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك: حذرت منظمات مدافعة عن حقوق الانسان في تقرير نشر الثلاثاء من ان الوضع في منطقة دارفور يتدهور وان اعمال العنف فيها تزداد، متهمة الحكومة السودانية بتأجيج الحرب الاهلية.
وصدر التقرير بعنوان quot;السودان: الخطاب مقابل الواقع في دارفورquot; في وقت يستعد مدعي عام المحكمة الجنائية الدولية لعرض الوضع الاربعاء على مجلس الامن. وبين المنظمات التي وضعت التقرير هيومن رايتس ووتش وائتلاف سايف دارفور وهيومن رايتس فيرست.
ورفض التقرير تصريحات الحكومة السودانية بان الوضع في المنطقة في تحسن واتهم السلطات بتأجيج الحرب وعرقلة المساعدات الانسانية والسعي لاقناع مجلس الامن الدولي بتعليق الاجراءات القضائية بحق الرئيس السوداني عمر البشير.
ورأت يوليا فرومهولز مديرة برنامج الجرائم بحق الانسانية في منظمة هيومن رايتس فيرست ان quot;ثمة ملايين الاشخاص يعيشون تحت خطر اعمال العنف ويعتمدون على المساعدات الانسانية التي باتت معرقلة ان لم تكن متعثرة كليا بسبب انعدام الامن والصعوبات الاداريةquot;.
وذكر التقرير ان الحكومة السودانية ارغمت بفعل عمليات القصف والمعارك تسعين الف شخص على الفرار ما بين تموز/يوليو وتشرين الاول/اكتوبر وحدهما.
وطلب مدعي المحكمة الجنائية الدولية لويس مورينو اوكامبو في تموز/يوليو اصدار مذكرة توقيف دولية بحق الرئيس السوداني عمر البشير الذي اتهمه بارتكاب جرائم حرب وابادة وجرائم بحق الانسانية في دارفور. ولم يصدر قضاة المحكمة قرارهم بعد.