قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بروكسل: تباشر بعثة الشرطة والقضاء الأوروبية (يولكس) الجمعة إنتشارها الفعلي في اقليم كوسوفو، على أن تشمل العملية أيضا المناطق ذات الغالبية الصربية. وقال مسؤول في الاتحاد الاوروبي الاربعاء ان البعثة التي ستحل تدريجا محل بعثة الامم المتحدة التي تدير كوسوفو منذ 1999 ستبدأ عملها رسميا الثلاثاء في التاسع من كانون الاول/ديسمبر.

واضاف ان البعثة التي تضم حاليا 1200 عنصر من الشرطة والجمارك وخبراء القانون الاوروبيين، والموجودة حاليا فقط في المناطق ذات الغالبية الالبانية، سيرتفع عددها الى 1600 شخص بحلول الثلاثاء.

وصرحت كريستينا غالاش المتحدثة باسم الممثل الاعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي خافيير سولانا quot;هذا الاسبوع سيكون اسبوعا انتقاليا، في التاسع (من كانون الاول/ديسمبر) سنبدأ الانشطة الرسميةquot;. وتوقعت ان يكتمل عديد البعثة المقدر ب1900 شخص بحلول quot;نهاية الشتاءquot;.

ورغم انقسامها حول استقلال الاقليم الصربي الذي ترفضه بلغراد بدعم من موسكو، وافقت دول الاتحاد الاوروبي على هذه البعثة المدنية، الاكبر في تاريخ الاتحاد، وذلك عشية اعلان استقلال الاقليم في 17 شباط/فبراير الفائت. لكن الاوروبيين لم يحصلوا على موافقة الامم المتحدة الا الاسبوع الفائت، ضمن بيان حيادي بدا انه يرضي شروط بلغراد ويثير مخاوف بريشتينا من تقسيم الاقليم.