قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

برلين: شدد رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان على quot;تعلقنا بالقيم المشتركة مع ألمانيا ولا سيما بالديموقراطية وحقوق الإنسان وكرامته وبالحريات العامة وفقًا لما هو منصوص عليه في دستور البلدينquot;، وأكد على quot;ضرورة مساعدة لبنان في مواجهة الأخطار التي لا تزال تتهدده وعلى ضرورة الإسراع في تنفيذ قرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة وخصوصا القرار 1701 والعمل من أجل مواجهة خطر الإرهابquot;.

سليمان، وفي مؤتمر صحافي عقده مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، أكد أن quot;الاتفاق بين الجانبين اللبناني والسوري يجري وفق ما رُسم لهquot;، مشيرًا الى أن quot;مسيرة الحوار والمصالحة في لبنان مستمرةquot;، وشكر لألمانيا quot;مساعدتها للبنان على الصعد العسكرية والتربوية والاجتماعيةquot;. وقال رئيس الجمهورية: quot;لقد أكدت السيدة ميركل تمسك ألمانيا بوحدة لبنان واستقلاله وسيادته واستقراره وازدهاره ودعمها لمؤسسات الدولة اللبنانية ولمسيرة الحوار والمصالحة والتفاهم الوطني وإعادة الإعمار، واستعدادها لتقديم ما قد يطلبه لبنان من آليات دعم لعملية الانتخابات التشريعية التي التزمت الحكومة اللبنانية إجراءها في موعدها منتصف العام المقبلquot;.

بدورها أوضحت ميركل أن ألمانيا مهتمة راهنًا أكثر من أي وقت مضى بمسار العلاقات اللبنانية ـ السورية، واعتبرت أنه quot;في السابق حين كانت تتعرقل الأمور بين البلدين، لم تكن ألمانيا قادرة على أي حل، أما اليوم فالاهتمام ازداد لناحية مساعدة لبنانquot;. وأشارت الى المساعدة الألمانية في مجال مراقبة الحدود البرية بين لبنان وسوريا، موضحةً أن quot;المراقبة انطلقت على الحدود الشمالية إلا أنها توقفت لاحقًا بسبب الحاجة الى المزيد من الدراساتquot;، وقالت: quot;نعتبر أن الأمر يتوجب وضع مشروع لتنمية المناطق الحدودية لمساعدة سكانها، الأمر الذي يسهم بشكل كبير في وقف التهريب وضبط أمن الحدودquot;، مضيفةً: quot;إن هذا الأمر يدعم الحماية الأمنية والعسكريةquot;. ولفتت الى الخبرة الألمانية الكبيرة في مجال حماية الحدود، مقترحةً الدعم بإنماء المناطق الحدودية، ومشيرةً الى أن ذلك يسهّل أيضا ترسيم الحدود في الأماكن التي لا تزال غير واضحة. وأبدت ميركل ارتياحها للتبادل التجاري بين البلدين.

وفي موضوع مزارع شبعا، قال الرئيس سليمان: quot;ننتظر زوال الاحتلال الاسرائيلي، لأنه في ظله من الصعب جدًا الترسيم نظرًا لأمور تقنية تتطلبها المسألة على الأرضquot;، واعتبر انه quot;لا يمكن العمل في قضية المزارع حتى في ظل الاعتراف السوري بلبنانيتها طالما الاحتلال موجودquot;. وأكد على صعيد آخر أن الأمور تسير بشكل جيد بالنسبة الى المحكمة الدولية الخاصة بلبنان. من جهتها قالت ميركل ردا على سؤال إن الوضع في لبنان صعب لكن هذه الصعوبة تزول تدريجيا مع تقدم عملية السلام وأبدت تفاؤلها في هذا الإطار. وكان سليمان استهل لقاءاته في ألمانيا بلقاء نظيره الألماني هورست كوهلر في القصر الرئاسي في برلين.