قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الدوحة: أثنى الاجتماع التشاوري الرابع للتعاون بين الجامعة العربية ومفوضية الاتحاد الافريقي، الذي عقد أمس في مقر الأمانة العامة للجامعة العربية بالجهود التي تقوم بها اللجنة الوزارية التي تترأسها قطر من أجل حل أزمة دارفور.

وأكّد المشاركون ضرورة تعزيز عمل اللجنة من اجل وقف الصراع في منطقة دارفور والعمل على دعم السلام والأمن في المنطقة.

بدوره، شدد الامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى على أهمية انعقاد هذا الاجتماع التاريخي، الذي يأتي في ظروف بالغة الاهمية والحساسية في ظل الازمة المالية العالمية ووجود مشكلات عديدة على الصعيد السياسي والاقتصادي والاجتماعي تخصّ المنطقتين العربية والافريقية.

وأشار الى ضرورة عقد القمة العربية الافريقية الثانية في اقرب وقت وتذليل العقبات التي تواجهها،
كما اقترح موسى تشكيل لجنة تحضيرية مشتركة بين الاتحاد الافريقي والجامعة العربية للاعداد لمشروع جدول اعمال هذه القمة وبرنامج عملها حال الاتفاق علي موعدها.

من جانبه، أيّد رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي جان بينج مقترح ليبيا باستضافة أعمال القمة العربية الاقريقية، داعياً إلى بذل أقصى الجهود لتحديد موعد انعقادها وتفعيل التعاون مع الشركاء العرب وبحث سبل التعامل مع الصراعات التي تموج بها منطقة الشرق الاوسط وافريقيا.

كما دعا الى زيادة آفاق الاستثمارالعربي - الافريقي، بمشاركة فاعلة من قبل القطاع الخاص.
وأكّد سفير تنزانيا لدى مصر أهمية تضافر الجهود العربية -الافريقية لايجاد حلول للصراعات المحتدمة في المنطقتين، مشيرا الى ضرورة تعزيز عمل اللجنة الوزارية التي تترأسها قطر لحل ازمة دارفور ومواصلة الجهود تجاه قضايا قلسطين والعراق والصومال والكونغو الديمقراطية وموريتانيا.

وأبدى استعداد بلاده لتعزيز القوات المسلحة الصومالية لتحقيق الامن والسلام الدوليين، كما عزّزت سابقاً القوات في لبنان ودارفور وجزر القمر.