قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

سراييفو: اكد مبعوث الاتحاد الاوروبي الى كوسوفو بيتر فيث ان بعثة الاتحاد الاوروبي المعروفة باسم quot;يوليكسquot; لن تتعامل مع وضع كوسوفو الحالي كدولة مستقلة بحيادية مبينا ان خطة السكرتير العام للأمم المتحدة لم تضر بمصالح شعب وحكومة كوسوفو كما يدعي البعض. ودعا فيث في تصريح لراديو كوسوفو اليوم شعب وحكومة كوسوفو الى التعاون مع طاقم quot;يوليكسquot; بما فيه مصلحة بلادهم مؤكدا التزام بعثته بعدم اتخاذ اي قرار استراتيجي بشأن كوسوفو دون موافقة الحكومة وهو الامر الذي سيضمن لها حق المشاركة في صنع القرار السياسي والاداري في البلاد.

ودافع عن خطة السكرتير العام للأمم المتحدة والمسماة بخطة النقاط الست مبينا ان الخطة قد حافظت على سيادة ووحدة اراضي دولة كوسوفو التي لا يمكن تقسيمها او تجزئتها بحسب دستور كوسوفو الذي تحترمه بعثة الاتحاد الاوروبي. واشار فيث الى ان بعثة الاتحاد الاوروبي ستعمل في كافة انحاء البلاد وليس في مناطق محددة الامر الذي سيضمن عدم ازدواجية السلطة وعدم تعزيز اي مظهر من مظاهر التقسيم والتفرقة مطالبا بعدم التسرع في الحكم سلبا على عمل البعثة في كوسوفو.

وطمأن شعب كوسوفو بأن احدى المهمات الاساسية التي اخذتها بعثته على عاتقها هي المحافظة على الانظمة والقوانين المحلية لا بل العمل على تنفيذها حسب الاصول الشرعية والنصوص القانونية المعمول بها في البلاد ودون اي محاولة للانتقاص من اهميتها. ولفت فيث الى ان بعثته ستعمل جنبا الى جنب مع حكومة كوسوفو في سبيل تأهيل الاقليم في كافة المجالات بما يتناسب مع المعايير والمقاييس الاوروبية ولا سيما المؤسسات الحكومية في كوسوفو وتحضيرها للالتحاق بالاسرة الاوروبية الموحدة مستقبلا.