قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس: اظهرت نتائج الانتخابات التمهيدية التي نشرت الثلاثاء ان ممثلي الراديكاليين في حزب الليكود حلوا في مراتب جيدة بين مرشحي الحزب للانتخابات التشريعية في شباط/فبراير المقبل. وسيترشح زعيم الحزب بنيامين نتانياهو الذي انتخب في العام 2006، الى الانتخابات التشريعية المقبلة في العاشر من شباط/فبراير على رأس اللائحة التي تضم الكثير من الشخصيات القريبة ايديولوجيا من اليمين المتطرف. وقد اختار حزب الليكود الذي تظهر استطلاعات الرأي انه الاوفر حظا للفوز في الانتخابات، مرشحيه خلال اقتراع داخلي الاثنين.
وفي المرتبتين الثانية والثالثة حل جدعون سار وجلعاد اردان اللذان يعتبران من المعتدلين لكن تلاهما خصوصا روفين ريفلين وبيني بيغن وموشيه يعالون الذين يعتبرون من quot;الصقورquot; المؤيدين لفكرة quot;اسرائيل الكبرىquot; بحدودها التوراتية.
وحل في مراتب جيدة بين المرشحين العشرة الاوائل للنيابة في حزب الليكود، quot;متشددونquot; مثل يوفال شتاينتس وليمور ليفنات.
والملفت ان زعيم التيار اليميني المتطرف في الحزب موشيه فيغلين تمكن من انتزاع المرتبة العشرين على اللائحة في حين ان اثنين من المقربين منه ساغي اسولين وبواز حتسني حلا في المرتبتين الخامسة والثلاثين والسادسة والثلاثين.
وتظهر اخر استطلاعات الرأي ان الليكود سيحصل على 34 مقعدا في الكنيست من اصل 120.