قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: تستعد واشنطن في اجواء محمومة يشوبها بعض التخوف لاستقبال حشود لم تشهد مثلها من قبل في 20 تشرين الثاني/يناير يوم تسلم باراك اوباما مهام الرئاسة في بداية عهد تاريخي.
وقال رئيس غرفة التجارة في واشنطن جيم دينيغار في مقابلة اجرتها معه وكالة فرانس برس quot;هذا هائل. نظرا الى ان المدينة تعد 1,1 مليون نسمة بمن فيهم الذين يعملون فيها خلال النهار، فالامر اشبه بزيادة حجم المدينة بثلاثة او اربعة اضعاف في لحظةquot;.
وينتظر ان تتهافت حشود قد تصل الى اربعة ملايين نسمة الى العاصمة لحضور احتفالات انتقال الرئاسة الى اوباما، وهو رقم مذهل يتصدر وسائل الاعلام ولو ان السلطات تمتنع عن تأكيده.
وقال مالكولم وايلي المتحدث باسم اجهزة الاستخبارات الاميركية quot;لا نملك اي عناصر توحي باننا سنصل الى اربعة ملايين لكن في حال حصل ذلك، فاننا نستعد للتعامل مع الوضعquot;، مضيفا quot;اننا نعرف قدرة اوباما على اجتذاب الحشودquot;.
وقال رئيس غرفة التجارة quot;ثمة احساس عارم بالاثارة ولن نتخلى عن فرصة ابراز منطقتنا في مقابل اي شيء في العالم، لكن الامر التوصل الى ضمان امان الجميع سيشكل تحدياquot;.
وستنظم بمناسبة اداء الرئيس الرابع والاربعين اليمين احتفالات كبرى تتضمن العرض وحفلات راقصة ستستمر على مدى اربعة ايام، ما يبشر باقبال شعبي تاريخي لم تشهده العاصمة الاميركية منذ تسلم الرئيس ليندون جونسون مهامه خلف كينيدي العام 1965 عندما سجل حضور حشد غفير بلغ عدده 1,2 مليون نسمة وهو مستوى قياسي.
وتؤكد غرفة التجارة ان الحدث سيجتذب اعدادا من الصحافيين الدوليين تفوق الذين غطوا دورة الالعاب الاولمبية.
وقال دينيغار quot;لقد حجزت غرف الفنادق بالكامل واستؤجرت جميع سيارات الليموزين على مسافة مئة كلمquot;.
واوضحت فيكتوريا ايلي من مكتب السياحة في المدينة انه quot;من اصل 29 الف غرفة في فنادق منطقة كولومبيا، لم يكن هناك سوى 1400 غرفة متبقية الاسبوع الماضيquot; بسعر وسطي قدره 650 دولارا لليلة واضافت quot;ما زال من الممكن العثور في المنطقة على فنادق صغيرة بعيدة بمئة دولار لليلة، انما كذلك غرف بالف دولارquot;.
وستبقى الحانات والمطاعم مفتوحة حتى الخامسة صباحا بدل الثانية بموجب قرار استثنائي صادر عن البلدية، ما يثير جدلا بين اعضاء المجلس البلدي الذي يخشون حصول تجاوزات.
وتتوقع وسائل النقل المشترك اقبالا استثنائيا وقال رئيس غرفة التجارة انه سيكون من الصعب التنقل في قطارات الانفاق حتى في حال تحققت توقعات الحد الادنى وحضر مليوني شخص الى واشنطن.
ويستعد المترو لاستقبال عدد قياسي من الركاب لكن ليزا فاربستين من مترو واشنطن حذرت من ان القطارات quot;لن تكون قادرة على استيعاب مليونين الى ثلاثة ملايين شخصquot; في حين بلغ العدد القياسي من الركاب الذين نقلتهم في يوم واحد 854 الفا في يوم العيد الوطني الاميركي في الرابع من تموز/يوليو.
واضافت quot;ان لم تكونوا تقيمون بعيدا، فكروا في خيار السير عوض الانتظار على ارصفة مزدحمة تراقبون قطارات تعبر الواحد تلو الاخر مكتظة بالركابquot;.
وسيتوجه ما لا يقل عن عشرة الاف حافلة من جميع انحاء البلاد الى مدينة واشنطن فيما سيتم توجيه الحشود عبر مكبرات الصوت.
ونصح الرقيب روبرت لاشانس من شرطة المنتزهات الاميركية المسؤولة عن الساحة الهائلة التي ستتجمع فيها الحشود عند اسفل مبنى الكابيتول quot;احضروا في وقت مبكر لكن لا تخيموا في اليوم السابق، فهذا غير قانوني وخطير في درجات الحرارة المتدنية هذهquot;. ومن المستحسن عدم استقدام برادات صغيرة للطعام وكراس قابلة للطي وعربات للاطفال.
وحذر الشرطي quot;استعدوا للبقاء ثلاث الى سبع ساعات واقفين في البردquot;.
ويتوقع ان تكون شبكات الهاتف النقال مزدحمة حين سيرغب الجميع في تمام الظهر في ارسال صورة عبر الهاتف لحفل قسم اول اسود يصل الى سدة الرئاسة الاميركية.